الرئيسية / الاخبار / نفتالي بينت ينقذ نتنياهو ويقرر البقاء بالحكومة الإسرائيلية

نفتالي بينت ينقذ نتنياهو ويقرر البقاء بالحكومة الإسرائيلية

أعلن وزير التعليم الإسرائيلي وزعيم حزب البيت اليهودي المتطرف نفتالي بينت بقاءه في الحكومة التي يرأسها بنيامين نتنياهو، منهيا جدلا حول مصير الحكومة وسقوطها بعد استقالة وزير الحرب أفيغدور ليبيرمان منها.


وفي مؤتمر صحفي الاثنين مشترك مع وزيرة القضاء أيليت شاكيد، قال بينت: "إذا كان رئيس الوزراء جادًا بشأن نواياه فإننا نزيل كل مطالبنا السياسية وأن تعود إسرائيل إلى الأبد".


وتابع: "سأدفع ثمنًا سياسيًا معينا، ومن الأفضل لرئيس الوزراء أن يفوز بي في معركة سياسية أفضل من فوز زعيم حماس إسماعيل هنية بدولة إسرائيل"، حب تعبيره.


وانتقد أداء رئيس الحكومة نتنياهو، وقال: ما يصفه نتنياهو بالمسؤولية يفسره أعداؤنا بالتخبط، لقد سلكت سفينة الأمن الإسرائيلي الاتجاه الخاطئ في العقد الأخير".


وأوضح: "لجأت إلى نتنياهو وطلبت منه تعييني وزيرًا للجيش بعد فشل أفيغدور ليبرمان، من أجل إحداث التغيير الضروري في الأمن الإسرائيلي واستعادة الردع".


وأضاف الوزير الإسرائيلي: "نحاول أن نقنع أنفسنا أن كل شيء على ما يرام وأن حركة حماس مردوعة (..) الشيء الذي يقلقني ليس العدو، بل ما يحدث لنا في الداخل دولة إسرائيل توقفت عن الانتصار في ظل حكم نتنياهو".


من جهتها، علقت الوزير أيلي شاكيد على قرار الاستمرار في الحكومة، وقالت: "توقع الكثيرون منا الاستقالة، نحن آسفين لإحباطكم، لدينا مسؤولية ولن نستقيل أبدًا لأسباب سياسية".




عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

استطلاع يظهر تراجع التأييد لماكرون مع انخفاض شعبيته

كشف استطلاع للرأي أن شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تراجعا في كانون الأول/ديسمبر، مع انخفاض نسبة مؤيديه بمقدار نقطتين عما كانت عليه في تشرين الثاني/نوفمبر، لتبلغ 23 بالمئة. ويفيد الاستطلاع الذي نشرت صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الأحد نتائجه، أن نسبة الذين قالوا إنهم "راضون" عن إيمانويل ماكرون تراجعت من 25 بالمئة إلى 23 بالمئة، بينما ارتفعت نسبة "المستائين" من 73 بالمئة إلى 76 بالمئة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *