الرئيسية / الاخبار / كشف هوية مدبّري عملية اغتيال صحفية في مالطا

كشف هوية مدبّري عملية اغتيال صحفية في مالطا

أفادت صحيفة "ذي صنداي تايمز" المالطية نقلاً عن مصادر أمنيّة أن الشرطة كشفت هويّة مدبّري عملية اغتيال الصحفية دافني كاروانا غاليزيا التي قتلت في الجزيرة المتوسطية في 2017 في تفجير سيارتها.


ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنيّة لم تسمّها أنّ مجموعة تضمّ "أكثر من شخصين" محليّين كشفت على أنّها الجهة التي خطّطت لعملية الاغتيال.


وأوقف ثلاثة مشتبه بهم بتهمة تنفيذ الجريمة لكنّ هوية المخطّطين الحقيقيين للاغتيال لا تزال غامضة.


وكانت الصحفية (53 عاماً) قتلت في 16 تشرين الأول/أكتوبر 2017 في انفجار عبوة ناسفة وضعت تحت سيارتها، وذلك بسبب تحقيقاتها حول فضائح تبييض الأموال وتهريب النفط من قبل أعضاء في الحكومة أو الجريمة المنظّمة.


وكانت غاليزيا تنتقد بشدّة وبشكل مباشر الشخصيات السياسية المحليّة.


وفي نهاية تشرين الأول/أكتوبر الفائت قال نجلها ماثيو إنّ "عقليّة الإفلات من العقاب" في مالطا تحمي الذين دبّروا جريمة اغتيال والدته.


ووجّهت إلى ثلاثة رجال أوقفوا في الرابع من كانون الأول/ديسمبر 2017 هم الشقيقان ألفريد وجورج ديجورجو وفينس موسكات تهمة القتل. لكنّ نجل الصحافية يرى أنّهم "المنفذّون وهم في أسفل الهرم"، مؤكّداً "لا نعرف من أرسلهم أو دفع لهم الأموال".


وقالت أسرة الصحفية الأحد إنّها لم تبلّغ رسمياً من الشرطة بكشف هويّة مدبّري عملية الاغتيال.

 

 

عن

شاهد أيضاً

سألت بعض الناس في السعودية عن ولي عهدهم المجنون والقاتل

ليس من اليسير أن تجد نفسك في دولة بوليسية وأنت تجري لقاءات مع الناس حول ولع زعيمهم بتجويع الأطفال وتعذيب النساء أو تقطيع أوصال الناقدين. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *