الرئيسية / الاخبار / صحيفة تركية تكشف عن "حقن" خاشقجي بإبرة.. وهذا عملها

صحيفة تركية تكشف عن "حقن" خاشقجي بإبرة.. وهذا عملها

أوردت صحيفة تركية، معلومات جديدة تتعلق بقضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والذي قتل في قنصلية بلاده في إسطنبول.

وأوضحت صحيفة "حريات"، في تقرير ترجمته ، أنه وفقا للمعلومات التي حصلت عليها، فإن فريق الإنفاذ السعودي حقن جثة خاشقجي بدواء بعد قتله خنقا، الأمر الذي يتعارض مع ما زعمته النيابة العامة السعودية، التي تجاهلت ذكر خنقه وقتله وإعطائه إبرة.

وأضافت أن الهدف من الحقن هو العمل على تخثر الدم بعد قتله، وفقا لمصادر أمنية تركية، ما يبرر صعوبة العثور على دماء في القنصلية.

وأشارت إلى أنه تم استخدام هذه الطريقة لكي لايترك أثار الدم في حال تفتيش القنصلية، لافتة إلى أنه تم تقطيع جثة خاشقجي بعد فترة قصيرة من حقن الجثة.

 

التسجيلات الصوتية

ونقلت الصحيفة، عن مسؤولين رفيعي المستوى في القضاء التركي، أن الحوار الذي جرى بين فريق الإنفاذ يظهر أن الجريمة كان مخطط لها مسبقا وتشير إلى دور مسؤولين كبار بها.

 

نتائج التحليل

ولفتت الصحيفة، إلى أن النتائج المخبرية التي أجرتها السلطات التركية، تشير إلى أن نتائج تحاليل البصمة الوراثية المتعلقة بالصحفي خاشقجي لم تتطابق مع العينات التي تم أخذها من مقر القنصلية ومنزل القنصل العام، والسيارات التابعة للقنصلية، بعد المقارنة بينها.

 

رجل أعمال سعودي

وكشفت الصحيفة، أن الشرطة التركية أجرت تفتيشا في فيلا مكونة من ثلاثة طوابق تابعة لرجل أعمال سعودي في منطقة يالوفا في ضواحي إسطنبول.

ولفتت إلى أن السبب من عملية التفتيش جاء بعد كشف السلطات التركية اتصال أجراه أحد عناصر فريق الانفاذ برجل الأعمال.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

بلادة ما يقوله هؤلاء عن زيارة البشير لبشار

دعونا من الذين نددوا بزيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق ولقائه بنظيره السوري بشار الأسد، دعونا ممن كتب مثلا «مجرم حرب يلتقي بمجرم حرب» أو «رئيس نصف السودان يزور شقيقه رئيس ثلاثة أخماس سوريا». دعونا من هؤلاء الغاضبين الساخطين، ولنلق نظرة عن بعض تصريحات من نزلت هذه الزيارة على قلوبهم بردا وسلاما فأشعرتهم بأن وقوفهم مع «نظام الممانعة» كان وقوفا مع الجانب الأصح في التاريخ. يقول أحد هؤلاء إنّ الذي أتى بالرئيس السوداني عمر بشير إلى دمشق هو «انتصار سوريا وتخلي معظم الدول بما فيها تركيا عن المعارضة السورية، وإذا نظرنا إلى الدول العربية نجد أن الدول التي كانت معادية لسوريا هي التي تعيش حالة أزمة وليست سوريا التي بات وضعها أفضل من وضع قطر المحاصرة». ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *