الرئيسية / الاخبار / الآلاف يتظاهرون في روما رفضا لمرسوم مناهض للمهاجرين‎

الآلاف يتظاهرون في روما رفضا لمرسوم مناهض للمهاجرين‎

تظاهر آلاف الأشخاص، السبت، في وسط روما؛ رفضا لمرسوم مناهض للمهاجرين يدافع عنه وزير الداخلية الإيطالي وزعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني.

وحضر المتظاهرون من نحو خمسين مدينة إيطالية، وينتمي معظمهم إلى اليسار الراديكالي. وقال المتظاهر سيرجيو سيرينو إن الهدف هو قول "لا لسالفيني والعنصرية".

ورفع المشاركون لافتات تدافع عن حقوق المهاجرين، ومما كتب عليها "لحياة السود قيمة"، و"أهلا بالجميع، افتحوا الحدود".

وأوضح سيرينو من جمعية "ايمرجنسي"، التي تساعد المهاجرين، أن عدد المشاركين في التحرك كان يمكن أن يكون أكبر، لكن الشرطة منعت خمس حافلات على الأقل من إكمال سيرها.

وأقر مجلس الشيوخ الإيطالي، الأربعاء، هذا المرسوم في مرحلة أولى تسبق تصويتا نهائيا لمجلس النواب نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر.

وينص المرسوم خصوصا على منح بدائل من تراخيص الإقامة الإنسانية التي تمنح راهنا لـ25 في المئة من طالبي اللجوء، وتستمر لعامين، منها تراخيص "حماية خاصة" مدتها عام واحد أو تراخيص "كارثة طبيعية في البلد الأصلي" مدتها ستة أشهر.

ويلحظ أيضا آلية طوارئ تمكن السلطات من طرد أي طالب لجوء يتبين أنه "خطير"، إضافة إلى تعديل نظام استقبال المهاجرين، بحيث تتم إعادة جمعهم في مراكز كبرى؛ بهدف توفير النفقات.

وفي الجانب الأمني، يجيز المرسوم استخدام المسدسات الكهربائية، ويسهل إخلاء المباني التي يقيم فيها مهاجرون.

عن

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: مسلمتان إلى الكونغرس.. هل سيمسمع صوتهما؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للصحافية الباكستانية رافيا زكريا، تقول فيه إنه في المرة الأولى التي تم فيها ارتداء الحجاب في مجلس النواب الأمريكي لم تكن من تلبسه كما قد يتوقع الشخص امرأة مسلمة، لكنها كانت امرأة اسمها كارولين مالوني، وهي نائبة ديمقراطية من نيويورك.      وتقول زكريا إنه "في يناير/ كانون الثاني 2019 ستصبح إلهان عمر أول امرأة محجبة في الكونغرس عن الدائرة الخامسة في منيسوتا، فقد حصل تغيير كبير على مدى 17 عاما، فأسطورة انقاذ المرأة الأفغانية بقصف البلد دون هوادة أثبت أنه اقتراح مدمر، فحركة طالبان لا تزال موجودة، وهناك حديث عن مفاوضات سلام معها، حيث تعبت أمريكا من محاولات تحقيق انتصار".    وتلفت الكاتبة إلى أن "مالوني لا تزال موجودة بعد أن فازت للمرة الرابعة عشر في الانتخابات النصفية الأسبوع الماضي، وذلك مع فوز عمر للمرة الأولى، ولن تكون عمر هي المسلمة الوحيدة في الكونغرس، حيث سينضم إليها رشيدة طليب، الناشطة ذات الأصول الفلسطينية، التي فازت عن الدائرة الثالثة عشر في ولاية ميتشيغان". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *