الرئيسية / الاخبار / أخرجوه بملابس النوم..الحوثيون يقتحمون منزل الجندي بعشرات المسلحين بحجة تكريمه (صورة)

أخرجوه بملابس النوم..الحوثيون يقتحمون منزل الجندي بعشرات المسلحين بحجة تكريمه (صورة)

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة جديدة لعبده الجندي المثير للجدل، والذي عينه الحوثيون في وقت سابق محافظ لمحافظة تعز، قبل أن يقيلوه لاحقاً. ويظهر في الصورة عبده الجندي وهو يرتدي «بجامة نوم» وحولة عناصر تابعة للمليشيا الحوثية. كما يظهر في الصورة امين البحر الذي عينه الحوثيون محافظا لتعز خلفاً للجندي، وبحسب ناشطين فإن الصورة تظهر أمين البحر وهو يقوم بتفتيش تلفون عبدالجندي. مصادر أخرى رجحت أن الحوثيين اقتحموا منزل عبده الجندي محافظ تعز الشرقية المعين من قبلهم، وأضافت المصادر أن الحوثيين كان لديهم شكوك حول ما يقوم به الجندي واحتمالية تواصله مع التحالف والشرعية، وبحسب المصادر فإن الحوثيين قاموا بتفتيش غرفة نوم الجندي وتلفونه . وترددت في الأيام الماضية أخبار عن محاولة الجندي الإفلات من قبضة مليشيات الحوثي والتوجه نحو القاهرة.  

عن admin

شاهد أيضاً

إذا كان للفلسطينيين 22 دولة فإن لليهود الإسرائيليين 200

فكرة أن لدى الفلسطينيين اثنتين وعشرين دولة بإمكانهم أن يذهبوا ليعشوا فيها عبارة من مزيج من الغل والجهل: إنما الفلسطينيون هم أولاد الضرة بالنسبة للعالم العربي، لا توجد دولة عربية واحدة تريدهم ولا توجد دولة عربية واحدة لم تغدر بهم. ها نحن نسمع نفس الأسطوانة المشروخة تارة أخرى: "إن لدى الفلسطينيين اثنتين وعشرين دولة، بينما نحن مساكين، لا يوجد لدينا سوى دولة واحدة." لم يكن بنجامين نتنياهو أول من استخدم هذه الحجة المعوجة، بل ما فتئت تشكل حجر الزاوية في الدعاية الصهيونية التي رضعناها مع حليب أمهاتنا. في مقابلة له مع تلفزيون تكتل الليكود، قال نتنياهو: "إن لدى المواطنين العرب اثنتين وعشرين دولة، وليسوا بحاجة إلى واحدة أخرى." إذا كان لدى مواطني إسرائيل العرب اثنتان وعشرون بلداً، فإن مواطني الدولة من اليهود لديهم ما يقرب من مائتين...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *