الرئيسية / الاخبار / غضب وإدانة واسعين لسجن بوعشرين بمواقع التواصل بالمغرب

غضب وإدانة واسعين لسجن بوعشرين بمواقع التواصل بالمغرب

أجمعت تعليقات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، على رفض وإدانة الحكم على الصحافي المغربي، توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم"، وموقع "اليوم24"، بالسجن 12 سنة نافذة واداء غرامات ثقيلة لفائدة الدولة ولفائدة المشتكيات.


وأدانت المحكمة حكم القضاء المغربي، ليل الجمعة السبت، على الصحافي توفيق بوعشرين بالسجن 12 عاما بعد إدانته بارتكاب "اعتداءات جنسية"، وبدفع تعويضات مالية عن أضرار لحقت بـ8 من المشتكيات.

 

وخيم الغضب على أغلب التعليقات التي توزعت بين اعتبارها ظلما فاحشا، وكشفت أنه هدفه انتقامي من الأصوات الحرة، وترهيب وإعاقاة كل من يحاول السير بعيدا عن رضى الأجهزة.

 

 

وغاب تفاعل خصوم توفيق بوعشرين، باستثناء تصريحات متناثرة بعض من محامي الدولة، الذين لم اعتبروا الحكم إيجابيا.

 

 

 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fpermalink.php%3Fstory_fbid%3D1926812954076214%26id%3D100002425843037&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fmaitre.aghnaj%2Fposts%2F10215368333034987&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fsamysouhail%2Fposts%2F2090145577710057&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fmohamed.hamidine.3%2Fposts%2F2159250807418506&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fzakaria.garti%2Fposts%2F10155681822887051&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fpermalink.php%3Fstory_fbid%3D1937265229912164%26id%3D100008861173391&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fsasalmi%2Fposts%2F2084647021580155&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fkamal.elgauchi%2Fposts%2F1394524027345440&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Ffatyhy%2Fposts%2F1906709749365242&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fib.bouhanch%2Fposts%2F10214704956392508&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fpermalink.php%3Fstory_fbid%3D10217526182768916%26id%3D1307224877&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fnajib.bakkali.3%2Fposts%2F2043780998978268&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fchellaymohammed%2Fposts%2F10212614725911289&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Ffatima.ennehary%2Fposts%2F10215395110648747&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fyusuf.ry.9%2Fposts%2F757284091286849&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fbtissam.benabdallah.5%2Fposts%2F10217670304772124&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fkhalid.elbekkari.5%2Fposts%2F10213618823449851&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fpermalink.php%3Fstory_fbid%3D1093240247516974%26id%3D100004930278059&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fadil.benhamza%2Fposts%2F10156496821260549&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fymasskine%2Fposts%2F10218933045537901&width=500 

 

وأثارت القضية ردود أفعال متباينة، بين من اعتبرها "محاكمة سياسية" ومن أكد على طبيعتها "الجنائية".

وأوقف بوعشرين (49 عاما) في 23 شباط/فبراير الفائت في الدار البيضاء بمقرّ جريدة "أخبار اليوم" التي يتولى إدارتها. 
وسبق لتوفيق بوعشرين أن تعرض لعدد من الملاحقات القضائية، حيث سبق أن حوكم سنة 2009 على خلفية نشر رسم كاريكاتوري اعتُبر مسيئا للعائلة الملكية والعلم الوطني، وفي 2015 بسبب مقال اعتبر "ماسا بصورة المغرب"، قبل أن يدان مطلع 2018 بـ"القذف" على خلفية شكوى تقدّم بها وزيران في الحكومة.

 

 

عن

شاهد أيضاً

إذا كان للفلسطينيين 22 دولة فإن لليهود الإسرائيليين 200

فكرة أن لدى الفلسطينيين اثنتين وعشرين دولة بإمكانهم أن يذهبوا ليعشوا فيها عبارة من مزيج من الغل والجهل: إنما الفلسطينيون هم أولاد الضرة بالنسبة للعالم العربي، لا توجد دولة عربية واحدة تريدهم ولا توجد دولة عربية واحدة لم تغدر بهم. ها نحن نسمع نفس الأسطوانة المشروخة تارة أخرى: "إن لدى الفلسطينيين اثنتين وعشرين دولة، بينما نحن مساكين، لا يوجد لدينا سوى دولة واحدة." لم يكن بنجامين نتنياهو أول من استخدم هذه الحجة المعوجة، بل ما فتئت تشكل حجر الزاوية في الدعاية الصهيونية التي رضعناها مع حليب أمهاتنا. في مقابلة له مع تلفزيون تكتل الليكود، قال نتنياهو: "إن لدى المواطنين العرب اثنتين وعشرين دولة، وليسوا بحاجة إلى واحدة أخرى." إذا كان لدى مواطني إسرائيل العرب اثنتان وعشرون بلداً، فإن مواطني الدولة من اليهود لديهم ما يقرب من مائتين...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *