الرئيسية / الاخبار / "وول ستريت": ترامب على علم بالدفع لستورمي مقابل صمتها

"وول ستريت": ترامب على علم بالدفع لستورمي مقابل صمتها


قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان على علم بالأموال التي تم تحويلها للمثلة الإباحية، ستورمي دانيالز، لقاء صمتها حول العلاقة الجنسية التي جمعتها بالرئيس.

وأشارت الصحيفة إلى دلائل جديدة على أن ترامب كان على علم بتحويل الأموال لدانيالز، على عكس ما قاله بعد اعتراف محاميه السابق مايكل كوهين بأنه تم الدفع لستورمي مقابل صمتها.

وشهد كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في آب/ أغسطس الماضي بأن ترامب أصدر تعليمات له بارتكاب جريمة بترتيب مدفوعات قبل انتخابات الرئاسة عام 2016 لشراء صمت امرأتين تزعمان أنهما أقامتا علاقات جنسية مع الرئيس.

وتهدج صوت كوهين عدة مرات وهو يقر بالذنب في ثماني تهم جنائية أمام محكمة اتحادية في مانهاتن ومن بينها التهرب الضريبي والاحتيال المصرفي وانتهاكات تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية.

اقرأ أيضا: كوهين: ترامب أمرني بشراء صمت امرأتين بسبب علاقة جنسية

وكشفت ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز، عن تفاصيل مثيرة تتعلق بالليلة التي جمعتها برئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، عام 2006.

وقالت دانيالز في مقابلة أجرتها مع مجلة "فوغ" إن ترامب لم يكن متحدّثا سيّئا، وإنه سألها أسئلة جيدة عن صناعة البورن، وعمّا إذا كان الممثلون في هذا المجال ينالون مخصصات وإذا كانت لديهم نقابة، لترد عليه دانيالز: "رجال الأعمال يحبون الحديث عن العمل".

وأضافت أنها في تلك الليلة التي تعود إلى عام 2006، دخلت إلى الحمام، وحين خرجت وجدت ترامب في ملابسه الداخلية وقميصه، وبدا كأنه فخور بمظهره. ثم وصفت ما حدث لاحقا بأنه "مجرد جنس بين أشخاص عاديين".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الشاباك يجمع معلومات عن الضيوف المشاركين بالمؤتمرات البحثية

كشف وزير إسرائيلي سابق أن "إسرائيل تتجسس على ضيوفها الذين يزورونها ممن يشاركون في مؤتمرات علمية وبحثية، حيث تطلب منهم أجهزة الأمن الإسرائيلية تعبئة نموذج يشمل أسئلة وتفاصيل شخصية عن حياتهم، ومع من سيلتقون بالاسم والوظيفة ورقم الهاتف، وماذا يفعلون في ساعات فراغهم". وأضاف يوسي بيلين وزير القضاء الأسبق، في مقاله بموقع يسرائيل بلاس، وترجمته أن "مجموعة من الإسرائيليين مع فلسطيني حاصل على الجنسية الأمريكية عادوا مؤخرا إلى إسرائيل بعد يومين من زيارة قاموا بها إلى الأردن، وحين وصلوا جسر الملك حسين الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، دخل الإسرائيليون، اليهود والعرب إجراءات التفتيش التقليدية على الجسر، لكن المواطن الأمريكي من أصل فلسطيني تمت إعاقته". وأشار إلى أن "سبب عرقلة مروره لم يعرف في حينه، رغم أن حقيبته المتواضعة اجتازت التفتيش الأمني بسهولة، وتبقى فقط فحص الوثائق التي بحوزته، لكن ضباط الأمن الإسرائيلي عثروا على ورقة معه مكتوب عليها عبارة "حل الدولتين"، وقد تناقلها الضباط من يد إلى يد، وبدأوا بتوجيه الأسئلة إليه رغم أنه محاضر في جامعتي بير زيت وتل أبيب عن علاقته بهذا الحل السياسي، وكان عليه أن يشرح لهم كيف وصلته هذه الورقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *