الرئيسية / الاخبار / حرائق كاليفورنيا تقتل 9 أشخاص وتدمر آلاف المنشآت

حرائق كاليفورنيا تقتل 9 أشخاص وتدمر آلاف المنشآت

أعلنت السلطات الأمريكية مساء الجمعة، أن حرائق الغابات المستعرة في شمال كاليفورنيا، أدت إلى مقتل تسعة أشخاص، وتدمير الآلاف من المنشآت والمباني.


وقال شريف مقاطعة بوتي إنه "واجبي المحزن أن أؤكد أن لدينا الآن تسعة قتلى"، وفي بادئ الأمر تم العثور على خمسة ضحايا في مدينة بارادايز التي أُمر جميع سكّانها البالغ عددهم 26 ألفا بإخلائها.


وفي وقت سابق، قال مسؤولو إنفاذ القانون في مؤتمر صحفي إن "حريق الغابات المعروف بكامب فاير أدى إلى إصابة ثلاثة من رجال الإطفاء، وتدمير أكثر من 6700 منزل وشركة".


وكانت الشرطة الأمريكية أجلت الجمعة، سكان بلدة كاملة عن منازلهم في مقاطعة بوتي شمالي ساكرامنتو في ولاية كاليفورنيا، إثر اندلاع حريق كبير بالغابات التهم نحو 18 ألف فدان.


وأشار مكتب قائد الشرطة بالمقاطعة، إلى أنه تم إصدار قرار بإخلاء مناطق بلدة بارادايس التي يقطنها حوالي 27 ألف شخص.

 

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *