الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / ضغوط في الأسواق العربية.. إلى أين يهرب المستثمرون؟

ضغوط في الأسواق العربية.. إلى أين يهرب المستثمرون؟

زادت حدة الضغوط التي تواجهها البورصات وأسواق المال العربية والخليجية خلال حلسات الأسبوع الجاري، مع استمرار غياب المحفزات واستمرار حالة عدم الاستقرار التي تشهدها المنطقة العربية ودول الخليج.

وذكر التقرير الأسبوعي لمجموعة "صخاري" للخدمات المالية، أن بعض جلسات التداول خلال الاسبوع الماضي شهدت نشاطاً ملحوظاً لمسارات الشراء الأجنبي على عدد من الأسهم.

 

والتي ساهمت في رفع قيم السيولة المتداولة وتشجيع عدد من المتعاملين للتداول وضخ المزيد من السيولة لتحافظ هذه البورصات على القيم السوقية وعلِى الحد من التقلبات التي عادة ما تدفع المتعاملين للخروج المؤقت.

 

في الوقت الذي لم تصل فيه قيم الاستثمار الأجنبي إلى مستويات مرتفعة من التأثير على الأداء العام للبورصات حتى اللحظة.

وعلى الرغم من تسجيل تقلبات ملموسة على قيم وأحجام السيولة بين جلسة وأخرى، يمكن القول بأن المناخ والأداء الاقتصادي الإيجابي المتوقع خلال الفترة القادمة أو العام القادم القى بظلاله على معنويات المتعاملين من كافة الفئات والآجال.

 

 

جاء ذلك في الوقت الذي تحافظ فيه اسواق النفط العالمية على تقلبات أقل حدة وتأثير على الاداء الحكومي وقرارات التخطيط والانفاق والاستثمار.

 

في حين بقيت مكررات الربحية لدى عدد من البورصات عند حدود جاذبة ومغرية للدفع باتجاه تنشيط موجات الشراء على بعض القطاعات والتي تصب في المحصلة النهائية في تحسين شهية المتعاملين للمخاطر والاستحواذ على مراكز قصيرة ومتوسطة الاجل من الاسهم المتذبذبة والاكثر تأثيرا على الاغلاقات اليومية للأسهم.

ارتفاع هامشي في دبي

ارتفعت سوق دبي في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من قطاعي العقار والاستثمار وسط استمرار حالة الحذر والتحفظ مسيطرة على مجرى التعاملات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 20.64 نقطة أو ما نسبته 0.74% ليقفل عند مستوى 2825.86 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 620.44 مليون سهم بقيمة 909 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 1.49% تلاه قطاع العقار بنسبة 1.22%، في المقابل تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.25%.

مكاسب قوية في أبوظبي

سجلت سوق أبوظبي مكاسب كبيرة في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من غالبية القطاعات وعلى راسهم قطاع البنوك، حيث ارتفع المؤشر العام بواقع 108.1 نقطة او ما نسبته 2.19% ليقفل عند مستوى 5028.75 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 298.9 مليون سهم بقيمة 667.89 مليون درهم.

وربح رأس المال السوقي ما يقارب من 9.6 مليار درهم لتصل الى 504.089 مليار درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 5.5% تلاه قطاع البنوك بنسبة 2.99% تلاه قطاع العقار بنسبة 2.31% تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 0.58%، في المقابل تراجع قطاع الطاقة بنسبة 0.33%.

السعودية تتراجع


تراجعت سوق الأسهم السعودية بشكل واضح في تعاملات الأسبوع الماضي بضغوط شاركت فيها غالبية الأسهم القيادية والقطاعات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 135.98 نقطة أو ما نسبته 1.73% ليقفل عند مستوى 7743.39 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 638.4 مليون سهم بقيمة 13.8 مليار ريال نفذت من خلال 536.1 ألف صفقة.

ارتفاع جماعي في الكويت


ارتفعت مؤشرات السوق الكويتية بشكل جماعي خلال تعاملات الأسبوع الماضي وسط تباين في التعاملات، حيث ارتفع مؤشر السوق العم بواقع 34.51 نقطة او ما نسبته 0.68% ليقفل عند مستوى 5103.87 نقطة.

 

تلاه مؤشر السوق الاول بواقع 36.42 نقطة أو ما نسبته 0.69% ليقفل عند مستوى 5299.28 نقطة، اما المؤشر الرئيسي فارتفع بواقع 31.04 نقطة او ما نسبته 0.66% ليقفل عند مستوى 4749.08 نقطة.

وسجلت القيمة السوقية للأسهم الكويتية بنهاية التعاملات الأسبوعية بواقع 28.9 مليار دينار بنمو نسبته 0.7% عن الأسبوع الأسبق، وارتفاع احجام التعاملات بنسبة 45% وتراجعت السيولة بنسبة 11%، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 530 مليون سهم بقيمة 62.5 مليون دينار نفذت من خلال 18.8 ألف صفقة.

تباين في البحرين

أغلقت السوق البحرينية تعاملات الأسبوع الماضي على حياد وسط تباين في أداء القطاعات والأسهم، حيث تراجع المؤشر العام بشكل طفيف للغاية وبواقع 0.02 نقطة ليقفل عند مستوى 1313.21 نقطة.

وتراجع أحجام وقيم التعاملات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 17.2 مليون سهم بقيمة 3.76 مليون دينار نفذت من خلال 323 صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 1.38% تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 0.06%، في المقابل تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.36%، فيما أقفلت القطاعات الثلاث المتبقية على استقرار.

مسقط ترتد

ارتدت السوق العمانية في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من كافة قطاعاتها وسط هبوط في التعاملات، حيث اقفل مؤشر السوق العام عند مستوى 4491.34 نقطة كاسبا بواقع 69.17 نقطة أو ما نسبته 1.56%.

وتراجعت أحجام وقيم التعاملات بنسبة 23.35% و21.38% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 50.9 مليون سهم بقيمة 9 مليون ريال نفذت من خلال 2247 صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع المال بنسبة 1.39% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.90% تلاه قطع الخدمات بنسبة 0.56%.

ضغوط في الأردن

تراجعت السوق الأردنية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من قطاعي المال والخدمات وسط هبوط في أحجام وقيم التعاملات، حيث تراجع المؤشر العام للسوق بنسبة 0.27% ليقفل عند مستوى 1960.90 نقطة.

وقام المتعاملون بتناقل ملكية 20.1 مليون سهم بقيمة 34.5 مليون دينار نفذت من خلال 11897 صفقة، وارتفعت أسعار اسهم 47 شركة مقابل تراجع لاسعا راسهم 55 شركة واستقرار لأسعار اسهم 43 شركة.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 0.14%، في المقابل تراجع قطاع المال بنسبة 0.34% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.29%.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

"أذان شيعي" بدير الزور مقابل امتيازات أمنية للأئمة الملتزمين

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *