الرئيسية / الاخبار / “العدالة والتنمية” التركي يؤكد أن إضافة الصراع العرقي والطائفي في اليمن سيحول المنطقة إلى جحيم

“العدالة والتنمية” التركي يؤكد أن إضافة الصراع العرقي والطائفي في اليمن سيحول المنطقة إلى جحيم

أكد حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، رفضه تحول الصراع في اليمن إلى صراع مذهبي أو عرقي، مشددا على أهمية إحلال السلام في اليمن. قال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي جودت يلماز، أمس الخميس، خلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح مؤتمر "اليمن.. تحديات الحرب وفرص السلام"، الذي عقد في إسطنبول: إن بلاده تعارض بشكل قاطع استخدام المذهبية مصدراً جديداً للصراع في اليمن. لافتا إلى حقيقة أن "إضافة الصراع العرقي على الحرب في اليمن سيحول المنطقة إلى جحيم بالنسبة لنا جميعاً". وأضاف يلماز: "نعتقد أن بإمكان الأطراف في اليمن حل مشاكلها، ونتمنى أن يتم التعامل مع هذه الأزمة بشكل عاجل، وأن تنتهي المعاناة الإنسانية، وهذا مهم جداً بالنسبة لأمن منطقة الخليج"، مشيرًا إلى أن المجموعات المختلفة عاشت في اليمن سوية لمئات السنين. كما أكد المسؤول التركي حرص بلاده على إحلال السلام في اليمن، والخروج من الأزمة، مبينًا أن تركيا واليمن تربطهما علاقات تاريخية وثيقة، وأن انقرة مستعدة لمد يد العون لليمن واسهام الهئيات الإنسانية التركية في تقديم المعونات الإغاثية لليمن.

عن admin

شاهد أيضاً

تحليل: مقتل خاشقجي يعقد عرض إنقاذ سعودي لشركة سلاح أفريقية

تواجه شركة دينيل لصناعة السلاح في جنوب أفريقيا والتي تتكبد خسائر كبيرة، مشكلة وهي تكافح من أجل البقاء، فالمنقذ المحتمل للشركة، وهو السعودية، يتعرض لانتقادات شديدة في أعقاب مقتل الصحفي جمال خاشقجي. غير أنه بعد سنوات من سوء الإدارة فضلا عن فضيحة استغلال نفوذ واسعة النطاق، باتت الشركة المملوكة للدولة بحاجة إلى نوع من المساعدة يمكن للسعودية أن تقدمها في ظل ما تتمتع به من سيولة كبيرة. وحللت "رويترز" بيانات صادرات السلاح الجنوب أفريقية على مدى خمس سنوات، وتحدثت مع موظفين سابقين وحاليين في دينيل كما حصلت على عروض توضيحية داخلية في دينيل بشأن خطط لإنقاذ الشركة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *