الرئيسية / الاخبار / السلطات التركية توقف 103 جنود للاشتباه في صلتهم بغولن

السلطات التركية توقف 103 جنود للاشتباه في صلتهم بغولن

أوقف مدعون عامون أتراك 103 جنود للاشتباه بصلتهم برجل الدين فتح الله غولن المتهم بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.

وأشارت الشرطة إلى أنه جرى توقيف 74 شخصا حتى الآن في إسطنبول و 31 في ولايات تركية أخرى بحسب وكالة الأناضول.

ومنذ محاولة الانقلاب نفذت أجهزة الأمن التركية حملات ضد المشتبه بصلتهم بجماعة غولن وأوقفت أعدادا كبيرة منهم وفصلت آخرين من وظائفهم.

وجميع المتشبه بهم أوقفوا وهم على رأس أعمالهم وبعضهم يحمل رتبة كولونيل بعد الكشف عن استخدام بعض وسائل الاتصال المتابعة ومنها هواتف عامة.

وتشير السلطات التركية إلى أن أفراد جماعة غولن يلجأون للهواتف العامة من أجل التواصل والتنسيق.

وكانت صحف تركية أعلنت الأسبوع الماضي توقيف أعداد من عناصر الأمن في ولايات تركية بسبب استخدامهم تطبيق "بايلوك" المشفر الذي استخدمه الانقلابيون للتخطيط للمحاولة الانقلابية.

عن admin

شاهد أيضاً

إيكونوميست: الشعب السوداني أطاح باثنين وعينه على الثالث

  وينوه التقرير إلى أن المحادثات استؤنفت في 24 نيسان، أبريل، حيث أعلن متحدث باسم المجلس العسكري عن اتفاق الطرفين على معظم المطالب، وقام المجلس في بادرة حسن نية بعزل ثلاثة جنرالات مرتبطين بالبشير، وتم تشكيل لجنة مشتركة لإدارة التفاوض، مع أن معظم الأمور لا تزال غامضة، من بينها علاقة الحكومة الانتقالية بالجنرالات.  وتلاحظ المجلة وجود فراغ سياسي في الجانب المدني، فقد كافح تجمع المهنيين السودانيين للاتفاق على زعيم واحد، ومن يجب أن يكون جزءا في الحكومة الجديدة، وتحاول في الوقت ذاته جماعات المعارضة، التي تعمل تحت مظلة "ائتلاف الحرية والتغيير"، التنافس للحصول على موقع.  ويورد التقرير نقلا عن عثمان ميرغني، وهو محرر صحيفة سودانية، قوله: "حتى تكون هناك خطة واضحة فإن الجيش سيسيطر على الحكم"، فيما قال دبلوماسي غربي إن رئيس المجلس الجنرال عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو، المعروف بحميدتي، مترددان في التخلي عن السلطة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *