الرئيسية / الاخبار / مستجدات القتال الضاري بين الجيش الوطني والحوثيين في الحديدة

مستجدات القتال الضاري بين الجيش الوطني والحوثيين في الحديدة

قال موظفون في مصنع إخوان ثابت «يماني» جنوب مدينة الحديدة (غربي البلاد)، إن المصنع تضرر بشكل كبير جراء قصف مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وتساقط قذائف الحوثي خلال اليومين الماضيين. ووفق مصادر صحفيةفإن أكثر من 6 ألف عامل وموظف خسروا مصدر رزقهم الوحيد. وقالت المصادرإن المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الحوثيين اشتدت باتجاه جامعة الحديدة، وتوقفت بشكل مؤقت عند المدخل الشرقي للمدينة وشرق شارع الخمسين، مع استمرار إطلاق الحوثيين للقذائف مع استمرار تحليق مكثف للطيران. وأدت المعارك إلى استشهاد امرأة في جولة كمران وإصابة العديد من المواطنين براجع رصاص الاشتباكات في عدد من أحياء مدينة الحديدة. وقال مراسلنا إن المسلحين الحوثيين يحتجزون منذ أيام عشرات الصوماليين بينهم نساء في قاعة ليلة العمر عند تقاطع شارعي الحكيمي وموسى.   وأضاف بأن أربعة منهم حاولوا الفرار وجرى إعادتهم من شارع صنعاء، وعقب ذلك شُدد الحراسة عليهم حتى عصر أمس الأربعاء، مع اشتداد المعارك، أخرجهم الحوثيون على متن 3 حافلات من نوع «هايس» وهايلكس، واتجهوا بهم عبر شارع صنعاء دخولاً لشارع زايد باتجاه حي سبعة يوليو، حيث تدور المعارك.

عن admin

شاهد أيضاً

بغداد تشكو عدم تسليم كردستان العراق للحصة النفطية

قالت وزارة النفط العراقية، الخميس، إن حكومة كردستان العراق، لم تُسَلم حتى الآن، ما أقر بموازنة 2019 من حصة نفط متفق عليها، لشركة التسويق "سومو". جاء ذلك على لسان وزير النفط العراقي ثامر الغضبان خلال مؤتمر صحفي قال فيه: إن "حكومة الإقليم لم تسلم لغاية الآن ما أقر في موازنة عام 2019، والقاضي بتسليم 250 ألف برميل يوميا لشركة تسويق النفط العراقي سومو، بحيث تتولى الأخيرة بيعه وتوجيه العائدات للموازنة الاتحادية"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *