الرئيسية / الاخبار / موقع أمريكي: مرشح ترامب لوزارة العدل متهم بقضايا "احتيال"

موقع أمريكي: مرشح ترامب لوزارة العدل متهم بقضايا "احتيال"

قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعيين المسؤول في وزارة العدل، ماثيو ويتاكر، وزيرا للعدل بالإنابة، إلى أن يتم تعيين بديل آخر عن جيف سيشنز الذي قدم استقالته مؤخرا. وأفاد موقع أمريكي، بأن ويتاكر، كان محاميا سابقا في ولاية آيوا، ومتهم في قضايا فساد واحتيال، خلال مشاركته في تأسيس مجلس التسويق العالمي للاختراعات، أوقفتها لجنة التجارة الفيدرالية العام الماضي. وذكر موقع "ميامي نيو تايمز" الأمريكي، في تقرير نشره، وترجمته ، أن ويتاكر، قام بتهديد أحد العملاء سابقا، عبر البريد الإلكتروني كان قد اشتكى من تعرضه للاحتيال بآلاف الدولارات. وقام القائم بأعمال وزير العدل الجديد، بتقييم اختراع تم تقديمه إلى World Patent Marketing، في فيديو شاركته الشركة على حساب Vimeo الخاص بها قبل ثلاث سنوات، معلنا أنه يمتلك "تصميما بسيطا ولكنه فريد من نوعه". ولفت الموقع إلى أن الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة التسويق العالمي للاختراعات، سكوت كوبر، تبرع بمبلغ 2600 دولار لحملة لويتاكر لانتخابات مجلس الشيوخ عام 2014، في الوقت ذاته أظهرت السجلات الداخلية أن الشركة تبرعت لويتاكر في حملته بمبلغ 10000 دولار، قبل اغلاقها. اقرأ أيضا: وزير العدل ينضم لقائمة "المُقالين" من حكومة ترامب.. لماذا؟ وجمعت الشركة، مبلغ يقدر بـ26 مليون دولار من المخترعين، الذين تقدموا بمخترعاتهم لها، ووعدوهم بأنهم سيكونون أفضل بائعين لهم. وبحسب الموقع، فإن الشركة زعمت أن أفكار الابتكار يتم مراجعتها من قبل أشخاص كبار، من ضمنهم ويتاكر، والعضو الجمهوري في الكونغرس الأمريكي بريان ماست، والعالم الفلكي رونالد ماليت. ولفت الموقع إلى أن رئيس الشركة وشركاءه، اعتمدوا على جذب العملاء من خلال التأثير بوجود أشخاص معروفة في المجلس الاستشاري للشركة، وفي رسالة وجهها كوبر لأحد العملاء، عبر البريد الإلكتروني في نيسان/ أبريل 2016، وجه تساؤلا مستنكرا لأحد العملاء الغاضبين، كتب فيه: "هل تعتقد أن كل هؤلاء الأقوياء والمؤثرين سوف يتعاونون معنا إن كان ما قلته صحيحا (الاتهام بالاحتيال)؟"، وعدّد كوبر أسماء بعض كبار الشخصيات، من ضمنهم ويتاكر. وذكر الموقع، أن عددا من أعضاء المجلس الاستشاري للشركة حصلوا على أموال، على الرغم من عدم مقابلتهم المخترعين، أو إجراء محاكاة لابتكاراتهم، وأن بعض الاختراعات، كانت بالأصل موجودة، وتم رفض أغلب المقترحات، على الرغم من وجود قصص نجاحات لهؤلاء العملاء، إلا أنهم لم يحصلوا على أي أموال على براءة اختراعهم، وعندما يدفع العميل الأموال، فإنه لا يرى ما تم وعده مسبقا من الشركة، وعندما قام بعض العملاء بالشكوى، قام كوبر بتهديدهم. وأشار الموقع إلى تهديدات أخرى، جاءت من ويتاكر، عبر إيميل احتوى على آلاف الوثائق التي اطلعت عليها "نيو تايمز"، هدد فيها أحد العملاء. وبعد خسارته في انتخابات مجلس الشيوخ عام 2014، ترك مكانه في الشركة، وعمل معلقا في شبكة "سي إن إن" الأمريكية، ونشر مقال رأي قال فيه إن التحقيقات التي يجريها المحقق الخاص روبرت مولر بعيدة عن الصواب، متهما هيلاري كلينتون في القضية التي يجريها مولر، وتم تعيينه مديرا لمكتب سيشن في أيلول/ سبتمبر 2017. اقرأ أيضا: ترامب يصعد الهجوم على وزير العدل الأمريكي وأشار الموقع، إلى أن لجنة التجارة الفيدرالية حصلت على حكم لصالحها، ضد كوبر وشركته بقيمة 25.987.192 دولارا، كما حظرت الشركة من العمل، لا فتا في الوقت ذاته إلى أنه مازال بعض الأمريكيين الذين تعرضوا للاحتيال من الشركة، ينتظرون التعويض، وقد صدموا من اختيار ويتاكر لهذا المنصب.  

عن admin

شاهد أيضاً

أدلة سي آي إيه..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *