الرئيسية / الاخبار / دراسة تكشف أسرار تغير ملامح الوجه البشري

دراسة تكشف أسرار تغير ملامح الوجه البشري

اكتشف باحثون أمريكيون أن انحرافا ضئيلا يطرأ على ملامح الوجه البشري مع كل عقد يمر على عمر الأشخاص بعد استخدام تقنيات ثلاثية الأبعاد للكشف عن معدل الانحراف.

ولفت الباحثون إلى ان التغييرات دقيقة وتحدث في الثلثين السفليين من وجه الإنسان وتحديدا من الأنف للذقن.

وأجرت الباحثة في مستشفى بماساتشوستس الأمريكية هلينيا تايلور مسوحات تفصيلية على 191 متطوعا تتراوح اعمارهم بين 4 شهور و 88 عاما لملاحظة كيفية حدوث التغيرات ومدى دقتها.

وأجروا حسابات دقيقة لتحديد مدى الانحراف ودرجة عدم التماثل بين جانبي الوجه وهو ما سيكون له أكبر الأثر على الجراحات التجميلية والترميمية في المستقبل وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأشار فريق البحث إلى أن توصل نتيجة إيجابية كبيرة تربط بين التقدم في العمر وعدم تناسق الوجه. وتشير هذه النتيجة إلى أن السمات الوسطى والدنيا تسهم أكثر في عدم التناسق الكلي مع مرور الوقت".

لكن الباحثين توصلوا إلى نتيجة مهمة أيضا أن التباينات لا تختلف بشكل كبير للوجوه البشرية بسبب العرق أو الجنس.

عن editor

شاهد أيضاً

الشاباك يجمع معلومات عن الضيوف المشاركين بالمؤتمرات البحثية

كشف وزير إسرائيلي سابق أن "إسرائيل تتجسس على ضيوفها الذين يزورونها ممن يشاركون في مؤتمرات علمية وبحثية، حيث تطلب منهم أجهزة الأمن الإسرائيلية تعبئة نموذج يشمل أسئلة وتفاصيل شخصية عن حياتهم، ومع من سيلتقون بالاسم والوظيفة ورقم الهاتف، وماذا يفعلون في ساعات فراغهم". وأضاف يوسي بيلين وزير القضاء الأسبق، في مقاله بموقع يسرائيل بلاس، وترجمته أن "مجموعة من الإسرائيليين مع فلسطيني حاصل على الجنسية الأمريكية عادوا مؤخرا إلى إسرائيل بعد يومين من زيارة قاموا بها إلى الأردن، وحين وصلوا جسر الملك حسين الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، دخل الإسرائيليون، اليهود والعرب إجراءات التفتيش التقليدية على الجسر، لكن المواطن الأمريكي من أصل فلسطيني تمت إعاقته". وأشار إلى أن "سبب عرقلة مروره لم يعرف في حينه، رغم أن حقيبته المتواضعة اجتازت التفتيش الأمني بسهولة، وتبقى فقط فحص الوثائق التي بحوزته، لكن ضباط الأمن الإسرائيلي عثروا على ورقة معه مكتوب عليها عبارة "حل الدولتين"، وقد تناقلها الضباط من يد إلى يد، وبدأوا بتوجيه الأسئلة إليه رغم أنه محاضر في جامعتي بير زيت وتل أبيب عن علاقته بهذا الحل السياسي، وكان عليه أن يشرح لهم كيف وصلته هذه الورقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *