الرئيسية / الاخبار / نداء تونس يدعو وزراءه لمغادرة حكومة الشاهد ويهاجم النهضة

نداء تونس يدعو وزراءه لمغادرة حكومة الشاهد ويهاجم النهضة

دعا حزب حركة نداء تونس الخميس وزراءه إلى الانسحاب من الحكومة التي يرأسها يوسف الشاهد، في تصعيد خطير للأزمة السياسية في البلاد، معتبرا عدم الالتزام بهذا القرار "خروجا نهائيا من الحزب واستقالة من كل هياكله".

 

وفي وقت لاحق قالت مصادر سياسية لـ"" إن وزيري الثقافة والنقل بحكومة الشاهد قدما استقالتهم من حزب نداء تونس بعد وقت قصير من البيان الذي أصدرع الحزب.

وفي بيان نشره على صفحته في موقع فيسبوك، قال الحزب إن الكتلة النيابية للحزب والديوان السياسي فيه "اجتمعت وتداولت في الأوضاع الخطيرة التي تمر بها بلادنا إثر الأزمة السياسية الأخيرة".


وقرر الحزب "دعوة الأخوات والإخوة أعضاء الحكومة المنتمين إلى حزب حركة نداء تونس الي الانسحاب فورا من هذه الحكومة باعتبارها حكومة النهضة المنقلبة على شرعية نتائج انتخابات 2014"، وفق تعبيره.


ودعا الحزب ممثلي الكتلة النيابية إلى "الاعتراض على تعهد المجلس بالنظر والتداول في اقتراح رئيس الحكومة المتعلق بطلب جلسة للتصويت على منح الثقة نظرا للإخلالات الدستورية والإجرائية التي شابته".


وعن التعديل الوزاري الأخير لحكومة الشاهد، قال الحزب في بيانه: "نؤكد على أن هذه الحكومة المقترحة في مشروع التحوير (التعديل) الأخير تعتبر خروجا نهائيا عن اتفاق قرطاج وخيانة للأطراف السياسية والاجتماعية التي أعطتها ثقتها وهو ما يفقدها نهائيا لكل شرعية قانونية أو سياسية أو أخلاقية".

 

 

من جهته، أكد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي أنه ضد تمديد حالة الطوارئ بالبلاد، قائلا إن "تونس لا تعرف توريث الحكم".


وفي  مؤتمر صحفي في قصر قرطاج بالعاصمة، قال السبسي إنه "مدد حالة الطوارئ نزولا على رغبة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي أمده بمعطيات، وبعد التشاور مع رئيس مجلس النواب".


ونفى الرئيس التونسي أي "نية لتوريث الحكم في البلاد"، مؤكدا أن "التشكيل الوزاري الجديد المقترح من رئيس الحكومة هو بيد مجلس النواب الآن".


وعن علاقته بحركة النهضة قال السبسي: "لست مدينا لحركة النهضة بشيء باستثناء راشد الغنوشي الذي منحني صوته في الانتخابات‎".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام

انتهى أخيراً تعريف الكيلوجرام المعروف لدينا بأنه كتلة من المعدن، بعد أن صوت علماء في الفيزياء على تغييره، واستبداله بنظام جديد يعيد تحديد المقياس العالمي للكتلة من خلال ربطه بخاصية أساسية للكون، وهي قيمة صغيرة ودقيقة من الفيزياء الكمية معروفة باسم الثابت الحسابي أو "ثابت بلانك" والتي تصف أصغر وحدة ممكنة من الطاقة. ونشرت صحيفة الغارديان تقريرا ترجمته""، أشارت فيه إلى أن العلماء اتفقوا خلال المؤتمر العام للأوزان والمقاييس، الذي عقد الجمعة في فرساي الفرنسية، على أن الكيلوغرام المعروف لدينا منذ عام 1889 لن يتم بعد الآن تعريفه على أنه الوزن الدولي الأول (IPK) التي تمثل اسطوانة من سبيكة البلاتين، ولكن من خلال ثابت "بلانك"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *