الرئيسية / الاخبار / "علماء المسلمين" يرفض التطبيع ويدعو لإطلاق معتقلي الرأي

"علماء المسلمين" يرفض التطبيع ويدعو لإطلاق معتقلي الرأي

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الخميس إلى رفض التطبيع مع إسرائيل رفضا قاطعا، وذلك في بيانه الختامي لجلسة الأمانة العامة في دورتها الخامسة التي عقدت في إسطنبول على مدار 6 أيام.

 

وتطرق البيان إلى القضية الفلسطينية وقال إنها "لا زالت وستظل هي القضية الأولى للمسلمين، من مشارق الأرض ومغاربها، وهي تمر اليوم بمرحلة تاريخية فاصلة حرجة ومنعطف خطير".


وأضاف: يتعرض القدس الشريف للتهويد، ويمعن الصهاينة باقتحام المسجد الأقصى وتهديده باستمرار، ويحاولون تقسيمه زمانيا ومكانيا، ونؤكد على أن القدس وقضيتها لها مكانة دينية وتاريخية وحضارية، وهي قلب الأمة الإسلامية، وعنوان كرامتها، وأن كل مشاريع الاحتلال اليهودي لن تغير من حقيقة كون القدس للأمةالإسلامية والعربية.

 

كما طالب الاتحاد في بيانه بـ"إطلاق سراح سجناء الرأي والنصح وبخاصة العلماء في مصر والسعودية والإمارات"، داعيا إلى "مصالحة شاملة داخل الأمة التي تعاني من فرقة شديدة بين جميع مكوناتها".


وكان الاتحاد انتهى الخميس من انتخاب هيئاته كافة، حيث أعيد انتخاب الشيخ علي القره داعي أمينا عاما للاتحاد، فيما انتخب الأربعاء الشيخ أحمد الريسوني رئيسا، بعد أيام من جلسات المؤتمر بمشاركة أكثر من 1500 عالما من عشرات الدول الإسلامية.

 

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

مؤشرات قد تقلب موازين النظام حول التعديلات الدستورية

في دراسة محلية مثيرة للجدل أصدرها مركز مصري لدراسات الرأي العام، حول الاستفتاء على التعديلات الدستورية المثيرة للجدل؛ كشفت مؤشراتها تراجع بين المصريين في تأييد خطوة النظام. ووسط رفض المعارضة المصرية، يسعى النظام لتمرير تعديلات دستورية أقرها البرلمان الثلاثاء، وتطرح للاستفتاء الشعبي يوم 20 نيسان/ أبريل الجاري، وتمنح رئيس سلطة الانقلاب عبدالفتاح السيسي عامين إضافيين على مدة حكمه الحالية وتسمح له بالترشح لمدة رئاسية ثالثة 6سنوات حتى 2030. الدراسة الميدانية التي أعدها المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام " تكامل مصر"، واطلعت عليها ، رصدت انخفاض نسبة المشاركة المتوقعة بالاستفتاء لـ4.8 بالمئة من إجمالي من لهم حق التصويت...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *