الرئيسية / الاخبار / ألغام الحوثي في الحديدة تحصد أسرة كاملة (الأسماء)

ألغام الحوثي في الحديدة تحصد أسرة كاملة (الأسماء)

قال مصدر محلي في قرية "الفلاح" في محافظة الحديدة أن أسرة مكونة من خمسة أشخاص استشهدوا اليوم، نتيجة انفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون. وأشار "ماجد دخن" أحد أهالي قرية "الفلاح" أن اللغم الحوثي أودى بحياة كل من: المواطن علي حسن ماطري (55 عاما) وابنته عايشة (30 عاما) وطفليها عنتر ومروان قاسم عنتر وسائق دراجة نارية يدعى أحمد سالم ياسين (32 عاما). مشيراً إلى أن الضحايا كانوا في طريق عودتهم إلى قرية "الفلاح" بعد أن كانوا نازحين في المخا. وبحسب وسائل إعلام فإن قوات الجيش حاولت إسعاف الأسرة، لكنها توفيت مباشرة بعد انفجاء اللغم، وتم نقل جثامينهم إلى ثلاجة المستشفى الميداني بالخوخة. وتتعمد مليشيات الحوثي مع كل انتكاسة وهزائم زرع عشرات الآلاف من الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي في الطرقات والقرى والمزارع قبيل اندحارها وفرارها من المناطق التي يتم تحريرها، وكنهج إرهابي انتقامي من المدنيين أطفالا وشبابا ونساء وكبار السن. ففي الساحل الغربي وزعت مليشيا الحوثي الموت قبل دحرها عبر زراعة آلاف الألغام والعبوات الناسفة، التي حصدت ولا تزال أرواح الكثيرين من الأبرياء على نحو شبه يومي، فيما تسابق الفرق الهندسية التابعة للمقاومة المشتركة الزمن لنزع تلك الألغام من المناطق المحررة.

عن admin

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *