الرئيسية / الاخبار / غرائب انتخابات أمريكا النصفية.. فوز مالك بيوت دعارة ميت

غرائب انتخابات أمريكا النصفية.. فوز مالك بيوت دعارة ميت

فاز مالك سلسلة بيوت دعارة في ولاية نيفادا الجمهوري دينيس هوف، في انتخابات التجديد النصفي الأمريكية، رغم مقتله الشهر الماضي، بحسب ما أوردته الإذاعة الدولية لألمانيا "دويتشه فيله".


وصوت أكثر من 17 ألف شخص من الناخبين الأمريكيين لصالح هوف على حساب منافسته الديمقراطية ليشا رومانوف، طبقا لنتائج غير رسمية نشرت على الموقع الإلكتروني لانتخابات نيفادا.


وأوضح موقع شبكة "بي بي سي" البريطانية أن السجلات الرسمية للانتخابات النصفية تشير إلى حصول دينيس هوف على 69.02 بالمئة من الأصوات، بينما نالت منافسته الديمقراطية ليشا رومانوف على 30.98 بالمئة فقط.


وقالت صحيفة "لاس فيجاس ريفيو جورنال" إنه "إذا تم إعلان هوف الفائز في دائرته، فسيتم الإعلان عن شغور مقعده وتعيين ثلاثة مفوضين من ثلاث مقاطعات من المنطقة محل هوف"، والتي تضم مقاطعات نيي ولينكولن وكلارك.

 


ولفتت الصحيفة إلى أنه "بحسب تقرير للشرطة ومقابلات مع نساء، فإن هوف متهم بالاغتصاب والاعتداء الجنسي من قبل موظفتين سابقتين لديه"، مشيرة في الوقت ذاته على أن "هوف نفى تلك المزاعم قبل وفاته".


ووفق مجلة "نيو يوركر" فإن هوف توفي في بيت دعارة يملكه في 16 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد يوم من احتفاله بعيد ميلاده الـ72 بمسيرة سياسية في فندق ونادي للقمار، وواصل الاحتفالات في بيت الدعارة مع فلافور فلاف، نجم برنامج تلفزيون الواقع وممثل الأفلام الأباحية رون جيريمي، اللذين عثرا على جثة هوف صباح اليوم التالي.

عن editor

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *