الرئيسية / الاخبار / قرار سيسعد التونسيين قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا

قرار سيسعد التونسيين قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا

رفعت لجنة المسابقات في الأتّحاد الإفريقي لكرة القدم العقوبة المفروضة على جماهير فريق التّرجي التونسي قبل مواجهة الأهلي المصري، الجمعة على ملعب رادس في إيّاب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.


وأعلنت اللجنة، رفع العقوبات التي فرضت على جماهير الترجي عقب مباراة الفريق ضدّ بريميرو دي أغوستو الأنغولي.

وجاء هذا القرار الذي سيفرح كثيرا جماهير الفريق التونسي عقب اجتماع ضم أعضاء من لجنة المسابقات التابعة للكاف، ورئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء، ورئيس  نادي الترجي حمدي المؤدب،

وقرر الاتحاد التونسي لكرة القدم بعد هذا الاجتماع فتح أبواب ملعب رادس كاملة أمام جماهير الترجي لمناصرة فريقها ضد الأهلي المصري الفائز في مباراة الذهاب 3-1.

وكان الاتحاد الأفريقي قد قرر معاقبة فريق الترجي التونسي وجماهيره بسبب أحداث الشغب التي عرفتها مباراة نصف نهائي دوري الأبطال ضد بريميرو دي أغوستو.

 

 


يذكر أن فريق الترجي انهزم أمام الاهلي المصري خارج ميدانه بثلاثة أهداف، مقابل هدف في مباراة الذهاب.

ويلتقي الفريقان في إياب نهائي المسابقة يوم الجمعة القادم بتونس، حيث سيتم التعرف على بطل أفريقيا لعام 2018.






عن editor

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *