الرئيسية / الاخبار / "أطباء بلا حدود" توقف جميع أنشطتها بالضالع اليمنية

"أطباء بلا حدود" توقف جميع أنشطتها بالضالع اليمنية

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" الأربعاء، وقف جميع أنشطتها الإنسانية في محافظة الضالع جنوبي اليمن، لما قالت إنها "أسباب أمنية".


وقالت المنظمة في بيان صحفي، إنه "‏بعد الاعتداءات المتواصلة والتهديدات بالعنف لطواقمنا والمرافق الصحية، أعلنت منظمة أطباء بلا حدود اليوم أنها ستغلق مشروعها الإنساني في محافظة ‎الضالع".


ونقل البيان عن رئيسة بعثة المنظمة في ‎اليمن، تون بيرغ، قولها: "كان هناك ازدياد في الأحداث الأمنية الخطيرة التي استهدفت مرضى وموظفين ومرافق صحية تدعمها المنظمة في المحافظة، وهذا تركنا دون خيار سوى إيقاف جميع أنشطتنا في ‎الضالع".


وأضاف أنه "منذ أكثر من 6 سنوات، دعمت المنظمة سبل توفير الرعاية الطبية المجانية لما يزيد عن 400 ألف شخص في مناطق الضالع"، مشيرا إلى أن "إغلاق مشروع ‎الضالع لن يؤثر على أية أنشطة أخرى للمنظمة في ‎اليمن".


وتابع البيان: "نأسف لوصولنا لهذه المرحلة، لقد كان اتخاذ هذا القرار أمراً صعباً للغاية على منظمة أطباء بلا حدود، إلا أن أحد النقاط التي لا يمكن تجاوزها هو سلامة وأمن موظفينا".


وأردف: "نعي حجم تأثير هذا الإغلاق على إمكانية الوصول للرعاية الطبية في المحافظة، وأن ذلك سوف يؤدي إلى حرمان آلاف اليمنيين من الكثير من الدعم الإنساني والطبي الذي يحتاجون إليه".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مؤشرات قد تقلب موازين النظام حول التعديلات الدستورية

في دراسة محلية مثيرة للجدل أصدرها مركز مصري لدراسات الرأي العام، حول الاستفتاء على التعديلات الدستورية المثيرة للجدل؛ كشفت مؤشراتها تراجع بين المصريين في تأييد خطوة النظام. ووسط رفض المعارضة المصرية، يسعى النظام لتمرير تعديلات دستورية أقرها البرلمان الثلاثاء، وتطرح للاستفتاء الشعبي يوم 20 نيسان/ أبريل الجاري، وتمنح رئيس سلطة الانقلاب عبدالفتاح السيسي عامين إضافيين على مدة حكمه الحالية وتسمح له بالترشح لمدة رئاسية ثالثة 6سنوات حتى 2030. الدراسة الميدانية التي أعدها المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام " تكامل مصر"، واطلعت عليها ، رصدت انخفاض نسبة المشاركة المتوقعة بالاستفتاء لـ4.8 بالمئة من إجمالي من لهم حق التصويت...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *