الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / الريسوني رئيسا لاتحاد العلماء المسلمين خلفا للعلامة القرضاوي

الريسوني رئيسا لاتحاد العلماء المسلمين خلفا للعلامة القرضاوي

أعلن في مدينة اسطنبول التركية الأربعاء انتخاب العالم المغربي أحمد الريسوني رئيسا للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين خلفا للعلامة يوسف القرضاوي، وذلك في ختام اجتماعات الاتحاد التي استمرت عدة أيام.


وعلمت "" من مصدر في الاتحاد أنه جرى أيضا انتخاب كلا من مفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي والسوداني عصام البشير، والتركي خير الدين كهرمان والإندونيسي حبيب السقاف نوابا للرئيس الجديد.


وأشار المصدر إلى أن الريسوني كان المرشح الوحيد للمنصب، وفاز بنسبة 93،4‎%‎، مضيفا أنه يجري في الوقت الحالي انتخاب مجلس الأمناء الذي سينتخب في وقت لاحق الأمين العام.

 

ويقول الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن نفسه، إنه تجمع مدني مستقل عن الحكومات والدول،وتأسس سنة 2004 بمدينة دبلن بإيرلاندا.

ويضم أعضاء من بلدان العالم الإسلامي ومن الأقليات والمجموعات الإسلامية خارجه، حيث جرى نقل المقر الرئيسي للاتحاد إلى قطر في 2011، بناء على قرار من المجلس التنفيذي للاتحاد، ويعمل الاتحاد في أكثر من 70 بلدا عبر العالم.

وتحظر أربع دول عربية، هي السعودية، الإمارات، البحرين ومصر، الاتحاد، وأدرجته ضمن "قوائم الإرهاب"، واتهمته بـ"ترويج الإرهاب عبر استغلال الخطاب الإسلامي واستخدامه غطاء لتسهيل النشاطات الإرهابية المختلفة"، كما صنفت الإمارات قبل ذلك كلا من العلامة القرضاوي والريسوني في "قوائم الإرهاب".

ويعد الريسوني (65 سنة) عالما مقاصديا مغربيا وعضوا مؤسسا ونائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حاليا، وشغل مهمة رئيس رابطة المستقبل الإسلامي بالمغرب ما بين 1994 و1996، ورئيس حركة التوحيد والإصلاح من 1996 إلى 2003، والمدير المسؤول لجريدة "التجديد" بين 2000 و2004.


عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

متحدث أممي: نحتاج تفويضا لإجراء تحقيق دولي بمقتل خاشقجي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *