الرئيسية / الاخبار / اعتقالات بالضفة المحتلة تطال نائبا عن حركة حماس

اعتقالات بالضفة المحتلة تطال نائبا عن حركة حماس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات بالضفة الغربية المحتلة، طالت العديد من الشبان، إلى جانب النائب عن حركة حماس محمد أبو جحيشة (60 عاما) حيث جرى اعتقاله من بلدة إذنا غربي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

 

وترافقت الاعتقالات مع مواجهات اندلعت بعد باقتحام إسرائيلي لما يسمى قبر يوسف بنابلس أسفرت عن عدد من الإصابات.


والنائب أبو جحيشة من مبعدي مرج الزهور، وأسير محرر من سجون الاحتلال لعشر مرات سابقة وأمضى في السجون أكثر من 11 عاما وهذا هو الاعتقال السادس خلال عضويته للمجلس التشريعي.

وأكدت مصادر محلية ، أن قوات الاحتلال اعتقلت أبو جحيشة، واستولت على الأجهزة الخلوية الخاصة به، بعد أن داهمت منزله وفتشته وعبثت بمحتوياته.

 

و اعتقل الاحتلال علاء الشبراوي ومحمد العزب، وكلاهما من مخيم نور شمس بطولكرم، ووليد نعالوة، والد الشاب أشرف نعالوة منفذ عملية "بركان".


وأفادت المصادر باعتقال أحمد مجاهد رضوان من عزون شرقي قلقيلية، وأحمد منصور من حيّ الضاحية العليا في مدينة نابلس.

عن

شاهد أيضاً

إيكونوميست: الشعب السوداني أطاح باثنين وعينه على الثالث

  وينوه التقرير إلى أن المحادثات استؤنفت في 24 نيسان، أبريل، حيث أعلن متحدث باسم المجلس العسكري عن اتفاق الطرفين على معظم المطالب، وقام المجلس في بادرة حسن نية بعزل ثلاثة جنرالات مرتبطين بالبشير، وتم تشكيل لجنة مشتركة لإدارة التفاوض، مع أن معظم الأمور لا تزال غامضة، من بينها علاقة الحكومة الانتقالية بالجنرالات.  وتلاحظ المجلة وجود فراغ سياسي في الجانب المدني، فقد كافح تجمع المهنيين السودانيين للاتفاق على زعيم واحد، ومن يجب أن يكون جزءا في الحكومة الجديدة، وتحاول في الوقت ذاته جماعات المعارضة، التي تعمل تحت مظلة "ائتلاف الحرية والتغيير"، التنافس للحصول على موقع.  ويورد التقرير نقلا عن عثمان ميرغني، وهو محرر صحيفة سودانية، قوله: "حتى تكون هناك خطة واضحة فإن الجيش سيسيطر على الحكم"، فيما قال دبلوماسي غربي إن رئيس المجلس الجنرال عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو، المعروف بحميدتي، مترددان في التخلي عن السلطة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *