الرئيسية / الاخبار / الديمقراطيون ينتزعون النواب والجمهوريون يحتفظون بالشيوخ

الديمقراطيون ينتزعون النواب والجمهوريون يحتفظون بالشيوخ

أفادت نتائج أولية نقلتها شبكات تلفزيونية لانتخابات التجديد النصفي بأن السيطرة في الكونغرس الأمريكي ستكون منقسمة العام المقبل بين الديمقراطيين الذين استعادوا الغالبية في مجلس النواب والجمهوريين الذين احتفظوا بتفوقهم في مجلس الشيوخ.

 

وسيتمكن الديمقراطيون من انتزاع المقاعد الـ23 المطلوبة للفوز بالغالبية، وفق قناتي "فوكس" و"أن بي سي"، بعدما تغلبوا على مرشحين جمهوريين في ولايات متأرجحة مثل فرجينيا وفلوريدا وبنسلفانيا وكولورادو في انتخابات وصفت بأنها استفتاء على أداء الرئيس دونالد ترامب.

 

لكن الجمهوريين ردوا الضربة في مجلس الشيوخ المكون من 100 مقعد، فأطاحوا بعضوين ديمقراطيين على الأقل في إنديانا ونورث داكوتا، واحتفظوا بمقعدي تينيسي وتكساس.

 

زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي قالت إن الديمقراطيين سيستغلون فوزهم بأغلبية أعضاء المجلس لتنفيذ جدول أعمال يحظى بتأييد الحزبين لدولة عانت "بما يكفي من الانقسامات".


وتشير التقديرات إلى أن الديمقراطيين سيحصلون على ما يكفي من المقاعد للسيطرة على مجلس النواب بعد هيمنة الجمهوريين عليه لثمانية أعوام.

 

ومن المتوقع أن تسعى بيلوسي لمنصب رئيس المجلس والذي شغلته لمدة أربعة أعوام بدءا من عام 2007. وكانت أول سيدة تتولى رئاسة مجلس النواب.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

لماذا ترفع المخابرات المصرية شعار التطوير للسيطرة على ماسبيرو؟

فجرت الأخبار المتداولة عن توقيع اتفاق بين الهيئة الوطنية للإعلام (اتحاد الإذاعة والتلفزيون سابقا)، وبين شركة إعلام المصريين المملوكة للمخابرات المصرية، تتولى بموجبه إعلام المصريين مسؤولية تطوير التلفزيون الرسمي؛ للمنافسة في صناعة الإعلام، موجة من الغضب والانتقادات داخل ماسبيرو. ويؤكد مسؤولون بالتلفزيون أنه منذ دخول الأجهزة الأمنية الساحة الإعلامية، لم يعد التلفزيون المصري الجهة الرسمية لأخبار الدولة، إلا أن إسناد تطوير التلفزيون لشركة مخابراتية ليس له إلا معنى واحد، هو رغبة الدولة في تصفية الإعلام الرسمي بشكل كبير...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *