الرئيسية / الاخبار / مؤتمر في اسطنبول لمناقشة “تحديات الحرب في اليمن وفرص السلام”

مؤتمر في اسطنبول لمناقشة “تحديات الحرب في اليمن وفرص السلام”

ينعقد يوم الخميس القادم في مدينة إسطنبول التركية، مؤتمر "اليمن تحديات الحرب وفرص السلام"، والذي يسلط الضوء على الأزمة اليمنية التي تمر بأخطر مراحلها. ويركز المؤتمر الذي تنظمه مؤسسة توكل كرمان الدولية ويشارك فيه باحثون دوليون، على أن يكون نافذة لليمن على العالم، ونافذة للعالم على اليمن، من خلال تسليط الضوء على المسألة اليمنية بكل عناصرها وأبعادها وتعقيداتها الداخلية والإقليمية والدولية. وقال بيان صادر عن المؤسسة، إن الهدف من إقامة المؤتمر، تحويل أوراقه وأدبياته إلى وثائق مرجعية يتم الاستناد إليها في فهم طبيعة الصراع القائم في اليمن، وفي أي تصور لعملية سلام مستدام في المستقبل، وأن يشكل محفزا إيجابياً للمجتمع الدولي والفاعلين لإقليميين والدوليين للقيام بتحمل مسؤولياتهم تجاه بناء السلام في اليمن. وسيركز المؤتمر على مناقشة أبرز القضايا على الساحة اليمنية، وفي مقدمتها جذور الصراع في البلاد وأسباب الحرب، اضافة إلى تداعيات الحرب ومآلاته، و مستقبل اليمن وفرص السلام. وسيشارك في جلسات المؤتمر، الباحث اليمني عبدالناصر المودع، والفرنسية  سيلين جريزي استاذة محاضرة وباحثة في الجيوبولتك ومستشارة سياسات ومراقبة علاقات دولية، وفرانسوا بورجا عالم سياسي ومستعرب كبير الباحثين في المركز الوطني  للبحوث العلمية في فرنسا، والكندية باتريشيا ليدل ، كبيرة خبراء اتصال دولي في استراتيجيات الاتصال والسياسة وإدارة الأزمات، والناشط اليمني نبيل البيضاني، والفرنسي جليرمو جيارتانا ، زميل باحث مشارك في IRIS  متخصص في الجغرافيا السياسية لأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط، ورضوان زيادة  باحث في المركز العربي والمعهد الأمريكي للسلام  ومدير تنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية في واشنطن.

عن admin

شاهد أيضاً

الشاباك يجمع معلومات عن الضيوف المشاركين بالمؤتمرات البحثية

كشف وزير إسرائيلي سابق أن "إسرائيل تتجسس على ضيوفها الذين يزورونها ممن يشاركون في مؤتمرات علمية وبحثية، حيث تطلب منهم أجهزة الأمن الإسرائيلية تعبئة نموذج يشمل أسئلة وتفاصيل شخصية عن حياتهم، ومع من سيلتقون بالاسم والوظيفة ورقم الهاتف، وماذا يفعلون في ساعات فراغهم". وأضاف يوسي بيلين وزير القضاء الأسبق، في مقاله بموقع يسرائيل بلاس، وترجمته أن "مجموعة من الإسرائيليين مع فلسطيني حاصل على الجنسية الأمريكية عادوا مؤخرا إلى إسرائيل بعد يومين من زيارة قاموا بها إلى الأردن، وحين وصلوا جسر الملك حسين الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، دخل الإسرائيليون، اليهود والعرب إجراءات التفتيش التقليدية على الجسر، لكن المواطن الأمريكي من أصل فلسطيني تمت إعاقته". وأشار إلى أن "سبب عرقلة مروره لم يعرف في حينه، رغم أن حقيبته المتواضعة اجتازت التفتيش الأمني بسهولة، وتبقى فقط فحص الوثائق التي بحوزته، لكن ضباط الأمن الإسرائيلي عثروا على ورقة معه مكتوب عليها عبارة "حل الدولتين"، وقد تناقلها الضباط من يد إلى يد، وبدأوا بتوجيه الأسئلة إليه رغم أنه محاضر في جامعتي بير زيت وتل أبيب عن علاقته بهذا الحل السياسي، وكان عليه أن يشرح لهم كيف وصلته هذه الورقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *