الرئيسية / الاخبار / وزير النقل اليمني: الإمارات والقوات الموالية لها تفرض سيطرتها على الموانئ والمطارات

وزير النقل اليمني: الإمارات والقوات الموالية لها تفرض سيطرتها على الموانئ والمطارات

قال وزير النقل صالح الجبواني، إن الإمارات والفصائل الموالية لها تحكم سيطرتها الأمنية على موانئ والمطارات اليمنية. وأضاف الجبواني في حوار لها على قناة "بلقيس" أن "الحكومة تواجه مشكلة حقيقية في آلية الرقابة والتفتيش التي اعتمدها التحالف منذ بداية الحرب، وأن هناك قائمة أصدرها التحالف للمطارات والموانئ تمنع استيراد بعض البضائع دون أن يتم التنسيق مع الحكومة أو أخذ رأيها وهي قائمة صارت تتوسع كل يوم، مطالبا بتعديل تلك القائمة لأن هناك أشياء لا علاقة لها بالصناعة العسكرية". وعن دور المجلس الانتقالي التابع للإمارات في الجنوب، أوضح وزير النقل الجبواني أن "المجلس مارس الكثير من الأعمال الطائشة والصبيانية خلال الفترات الماضية، وكان يريد تفجير الوضع في عدن خلال يناير الماضي من خلال إطلاقه شعارات ووعوداً كاذبة حول الجنوب وتمثيل أبناء الجنوب، مضيفا بأن المجلس يتفق مع الحوثيين في عدائهم للشرعية والدولة الاتحادية وقرارات مجلس الأمن". وفيما يتعلق بالسيادة، قال الجبواني: "إذا لم يكن لديك سيادة فإنك لا تستطيع فعل ما ترغب بالقيام به، مشيراً إلى أن الإمارات أنشأت مؤسسات أمنية وعسكرية وسياسية موازية للدولة وأن ذلك أصبح عائقا أمام الحكومة". وبشأن استمرار الفوضى الأمنية في عدن قال الوزير الجبواني إن من يمارس القتل والاغتيالات في عدن هو في الواقع يؤسس لما هو أشد وأنكى من الإرهاب نفسه، وأضاف أن اليمنيين ليسوا أغبياء وسيعرفون من ينفذ عمليات الاغتيالات؛ لأن الدم يجر للدم والنار تجر للنار. واستطرد الجبواني: إذا كانت الحكومة ستعود إلى عدن وتتحول إلى رهينة في المعاشيق فما الفائدة من عودتها؟ وبخصوص طبيعة العلاقة بين السعودية والإمارات في ما يخص الملف اليمني، قال الجبواني إن هناك اختلافا في مواقف السعودية والإمارات تجاه اليمن ويجب التفريق بين الموقفين، كما يجب على الإمارات أن تساعد اليمنيين على تحقيق نفس الأهداف التي جاؤوا لأجلها وليس العكس. وعن مهمة رئيس الحكومة الجديد قال الجبواني إن نجاح رئيس الوزراء معين عبد الملك يعتمد على تعاون التحالف معه وتوحيد المنظومة الأمنية، لأنه في النهاية لا يستطيع أحد أن يعمل و ينجح إذا كانت هناك عصا فوق رأسه.

عن admin

شاهد أيضاً

سيناتور أمريكي يحصل على موافقة ترامب للحديث مع الإيرانيين

طلب السيناتور الأمريكي، راند بول، موافقة الرئيس دونالد ترامب، للقيام بهمة دبلوماسية حساسة، والحديث مع الإيرانيين، في محاولة للحد من التوتر بين البلدين. ونقل موقع "بوليتيكو" عن مسؤولين أمريكيين أن ترامب وافق على الفكرة، وهي جلوس باول مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف نيابة عن الرئيس.    ظريف يطالب واشنطن باحترام طهران إذا أرادت الحوار ويتواجد ظريف هذا الأسبوع في ولاية نيويورك الأمريكية لحضور اجتماعات الأمم المتحدة، وقد يكون سيناتور كنتاكي بمثابة مبعوث دبلوماسي للإيرانيين. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *