الرئيسية / الاخبار / الاحتلال يهدم منشأة ومنزلين بالقدس ويقرر هدم منزل "نعالوة"

الاحتلال يهدم منشأة ومنزلين بالقدس ويقرر هدم منزل "نعالوة"

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منشأة تجارية، ومنزلين في القدس المحتلة، فيما قرر هدم منزل المطارد الفلسطيني منفذ عملية بركان أشرف نعالوة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، بأن جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، وبحماية قوات الاحتلال، أقدمت على هدم محل تجاري في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص.

في سياق متصل، هدمت قوات الاحتلال، صباح الثلاثاء، منزلين في حي الأشقرية شمال القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام فلسطينية.

ونقلت وكالة "صفا" المحلية، عن المواطن المقدسي كامل محمد الرجبي، أن قوات الاحتلال حاصرت ساكني المنزلين، وأجبرتهم على الخروج بالقوة، وشرعت بالهدم دون السماح لهم بإخراج كافة محتويات وأثاث المنزلين.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا بالضفة ويستولي على أراض بالأغوار

ويعيش في المنزلين كامل الرجبي وعائلته المكونة من 7 أفراد، ونجله عادل وزوجته وخمسة أولاد أكبرهم عمره 7 سنوات وأصغرهم 3 أعوام.

وأشار المواطن المقدسي إلى أنه أصبح الآن بدون مأوى، ويعيش في العراء مع زوجته المريضة وعائلته، بعد هدم منزلهم الوحيد.

وفي سياق آخر، قرر الاحتلال، هدم منزل المطارد الفلسطيني أشرف نعالوة، منفذ عملية بركان في الضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال، أفيخاي أدرعي، إن من يطلق عليه قائد المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي، أصدر قرارا بهدم منزل عائلة نعالوة في طولكرم بالضفة الغربية المحتلة.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يقتحم الضفة ويواصل بحثه عن منفذ عملية بركان (شاهد)

وتتهم قوات الاحتلال أشرف نعالوة، بتنفيذه عملية إطلاق نار، في 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أدت لمقتل مستوطنين وإصابة ثالث بجراح خطيرة، داخل المنطقة الصناعية "بركان" في مستوطنة "أرئيل" بالقرب من مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

 

 

 

  

عن

شاهد أيضاً

مشروع قانون بالكونغرس ضد الصين بسبب قمع الأويغور

طرحت مجموعة من أعضاء الكونغرس الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأربعاء مشروع قانون يعاقب الصين بسبب "انتهاكاتها لحقوق الإنسان" بحق الأويغور الذين يدين غالبيتهم بالإسلام في غرب الصين، في خطوة أثارت غضب بكين. ويهدف مشروع القانون الذي طرح في مجلسي الشيوخ والنواب إلى تشديد رد إدارة الرئيس دونالد ترامب على ما قال المشرعون أنه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ ذات الحكم الذاتي في الصين...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *