الرئيسية / الاخبار / الجيش اليمني يحرز تقدما مهما بالضالع جنوبي البلاد

الجيش اليمني يحرز تقدما مهما بالضالع جنوبي البلاد

أحرزت قوات الجيش اليمني تقدما ميدانيا مهما، بعد هجوم نفذته، الاثنين، على مواقع مسلحي جماعة الحوثي في محافظة الضالع جنوبي البلاد.

وأفاد مصدر عسكري في جبهة دمت بالضالع بأن الهجوم من قوات الجيش بدأ بتسلل عدد من الجنود إلى جبل ناصه الاستراتيجي، الذي يعدّ أعلى قمة تسيطر على محافظة الضالع، ومدينة دمت الواقعة شمال المحافظة.

وأضاف المصدر، في تصريح لـ""، طلب عدم الإفصاح عن اسمه، أنه تمت السيطرة على هذا الجبل الاستراتيجي، وقتل نحو 18 مسلحا حوثيا كانوا يتمركزون فيه.

ووفقا للمصدر العسكري في جبهة دمت، فإن القوات الحكومية واصلت تقدمها، وطردت المسلحين الحوثيين من مناطق "يعيس، والعرفان، والحقب، والسفينة، ومرمق، ورمة، وبيت اليزيدي" في مدينة دمت السياحية. مشيرا إلى أن وصول الجيش الوطني إلى هذه المناطق لاقى ترحيبا من السكان المحليين، الذين تضرروا من سيطرة الحوثيين وتحكمها بمناطقهم. وفق تعبيره.

كما أسفر الهجوم عن انتزاع سيطرة مسلحي الحوثي من جبل التهامي المطل على نجد قرين وقرى بيت اليزيدي، وصولا إلى مديرية جبن شرق مدينة دمت.

وأكد المصدر أن 7 من أفراد القوات الحكومية قتلوا خلال المعارك التي خاضوها مع الحوثيين.

ولم يتسن لـ"" الحصول على تعليق من قيادات حوثية حول ما ذكره المصدر.

وتكتسب "دمت" أهمية استراتيجية، فإلى جانب كونها مدينة اقتصادية سياحية، داخليا وخارجيا، فهي تزخر بالمياه الكبريتية، وهو ما جعلها في السابق وجهة للباحثين عن العلاج الطبيعي. كما أن موقعها الجغرافي نقطة عبور نحو المحافظات الجنوبية عبر الضالع، فيما تحدها من الشرق مديرية جبن، ومن الشمال الرضمة، ومن الغرب السدة في محافظة إب وأجزاء من العود، ومن الجنوب مريس.

 

اقرأ أيضا:

مقتل جنديين يمنيين في انفجار عبوة شرقي البلاد

على الصعيد ذاته، قتل جنديان يمنيان، وأصيب ثالث، الاثنين، في انفجار عبوة ناسفة في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

وأفاد مصدر عسكري بأن جنديين من قوات المنطقة العسكرية الأولى، ومقرها مدينة سيئون، قتلا، وأصيب آخر، إثر انفجار عبوة ناسفة، كانت مزروعة في منطقة تقع ما بين شبام (بلدة تاريخية) ووادي سر بوادي حضرموت.

وأضاف المصدر، في تصريح لـ""، أن الانفجار وقع أثناء قيامهم بتفكيك العبوة المزروعة، والتي يرجح أن يكون تنظيم القاعدة مسؤولا عن زراعتها.

وجاء هذا الانفجار في ظل نشر قوات الجيش بالمنطقة الأولى دوريات وإقامة نقاط تفتيش، بعدما شهدت المناطق التابعة لوادي حضرموت حوادث أمنية متفرقة، كان أبرزها اغتيال مسؤولين أمنيين في الأشهر القليلة الماضية.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

بن بريك يتعهد بحرب من سماهم بالخوارج…وناشطون ردا عليه انت أولهم

قال نائب رئيس ما يسمى المجلس الإنتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، انه يشعر بالحزن لوفاة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *