الرئيسية / الاخبار / فرار جماعي للعشرات من عائلات وقيادات الحوثي في الحديدة قبل اكتمال طوق الحصار

فرار جماعي للعشرات من عائلات وقيادات الحوثي في الحديدة قبل اكتمال طوق الحصار

فرت العشرات من عائلات مشرفي وقيادات جماعة الحوثيين بالحديدة، اليوم الاثنين، بعد أن اقتربت قوات الجيش الوطني من استكمال الحصار على المدينة من كافة الجهات.   وقالت مصادر محلية في المدينة لـ (ابوشمس) أنه شوهد العديد من العائلات الحوثية رفقة مشرفي الجماعة وهي تغادر المدينة التي تجري فيها منذ ثلاثة أيام أعنف الاشتباكات بمختلف الأسلحة الثقيلة، خاصة مع اقتراب الاشتباكات من التجمعات السكانية.   وفاجأت وحدات الجيش الوطني جماعة الحوثي التي توقعت أن تتوغل وحدات الجيش الى عمق المدينة فلغمت تلك المناطق بآلاف الألغام، لكن الجيش نفذ عملية التفاف من الجهة الشرقية متوغلاً نحو المناطق الشمالية الشرقية للمدينة، وقطع العديد من الطرق هناك، ساعياً لاستكمال فرض حصار من (الشمال والشرق والجنوب) في حين أن بارجات التحالف في البحر الأحمر غرب المدينة تكمل طوق الحصار.   ويعد خط الشام شمال الحديدة هو آخر منفذ خروج تملكه المليشيات للخروج ويسعى الجيش لقطعه لفرض حصار كامل على المدينة.

عن admin

شاهد أيضاً

الشاباك يجمع معلومات عن الضيوف المشاركين بالمؤتمرات البحثية

كشف وزير إسرائيلي سابق أن "إسرائيل تتجسس على ضيوفها الذين يزورونها ممن يشاركون في مؤتمرات علمية وبحثية، حيث تطلب منهم أجهزة الأمن الإسرائيلية تعبئة نموذج يشمل أسئلة وتفاصيل شخصية عن حياتهم، ومع من سيلتقون بالاسم والوظيفة ورقم الهاتف، وماذا يفعلون في ساعات فراغهم". وأضاف يوسي بيلين وزير القضاء الأسبق، في مقاله بموقع يسرائيل بلاس، وترجمته أن "مجموعة من الإسرائيليين مع فلسطيني حاصل على الجنسية الأمريكية عادوا مؤخرا إلى إسرائيل بعد يومين من زيارة قاموا بها إلى الأردن، وحين وصلوا جسر الملك حسين الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، دخل الإسرائيليون، اليهود والعرب إجراءات التفتيش التقليدية على الجسر، لكن المواطن الأمريكي من أصل فلسطيني تمت إعاقته". وأشار إلى أن "سبب عرقلة مروره لم يعرف في حينه، رغم أن حقيبته المتواضعة اجتازت التفتيش الأمني بسهولة، وتبقى فقط فحص الوثائق التي بحوزته، لكن ضباط الأمن الإسرائيلي عثروا على ورقة معه مكتوب عليها عبارة "حل الدولتين"، وقد تناقلها الضباط من يد إلى يد، وبدأوا بتوجيه الأسئلة إليه رغم أنه محاضر في جامعتي بير زيت وتل أبيب عن علاقته بهذا الحل السياسي، وكان عليه أن يشرح لهم كيف وصلته هذه الورقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *