الرئيسية / الاخبار / قناة تركية: ترصد غسل سيارتين يشتبه بنقلهما جثة خاشقجي

قناة تركية: ترصد غسل سيارتين يشتبه بنقلهما جثة خاشقجي

نشرت قناة تركية، تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

 

وعرضت قناة التركية، مقطعا لسياراتين تابعتين للقنصلية، تشتبه الشرطة التركية في أنهما نقلتا جثمان خاشقجي.

 

وأوضحت القناة، أن السيارتين تم غسلهما في إحدى مغاسل السيارات في إسطنبول.

 

وأشارت إلى أن إحدى السيارتين تعود للقنصل العام السعودي في إسطنبول محمد العتيبي.

 

وأوضحت القناة أن السيارتين جرى غسلهما بعد ثلاثة أيام من عملية قتل خاشقجي، وأنه جرى عملية تنظيف دقيقة من الداخل والخارج للسيارات.

 

وبيّنت، بأن الأمن التركي أجرى تحقيقا مع العاملين في مغسل السيارات، اللذين أفادوا أن عملية التنظيف للسيارتين لم تكن روتينية.

 

وأضافت القناة، أن السيارتين بحسب كاميرات المراقبة، خرجتا من منزل القنصل العام إلى مغسلة السيارات التي لا تبعد أكثر من 200 مترا عن المنزل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 










 

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *