الرئيسية / الاخبار / سويسرا تعيد النظر في عقود عسكرية خاصة مع السعودية

سويسرا تعيد النظر في عقود عسكرية خاصة مع السعودية

تعيد سويسرا النظر في عقد وقعته شركة سويسرية لتصنيع الطائرات، مع المملكة العربية السعودية، لأنه مخالف للقانون الفدرالي السويسري الخاص بالخدمات الأمنية الخاصة التي تتم في الخارج.

وبحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية، فقد قالت وزارة الخارجية إنها بصدد إعادة النظر في العقد المثير للجدل الذي وقعته "بيلاتوس" مع السعودية، ولم تخبر الوزارة بأنها تقدم دعما لوجستيا للقوات السعودية، ما يعد مخالفة للقانون.

ووقعت الشركة العقد في عام 2017 لصيانة أسطول طائرات (PC-21) لمدة خمس سنوات، لـ55 طائرة في الرياض.

ويقضي القانون السويسري الخاص بالأعمال الأمنية الخاصة بإبلاغ وزارة الخارجية عن مثل هذا التعاون، وعلمت الوزارة عن العقد عبر أبحاثها الخاصة في الموضوع.

وكانت الخارجية السويسرية قالت سابقا إنها بصدد تقييم علاقاتها السياسية مع المملكة العربية السعودية على خلفية مقتل الكاتب والإعلامي السعودي، جمال خاشقجي.

وانطلقت دعوات في أوروبا بشكل عام لوقف تصدير السلاح إلى المملكة، إلا أن دولة واحدة فقط قررت تعليق توريد السلاح وهي ألمانيا، فيما تستمر أمريكا ودول أوروبية بتوريده.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

حصاد المائة يوم الأولى لكوخافي في قيادة الجيش الإسرائيلي

قال خبير عسكري إسرائيلي، إن "مرور مائة يوم على تعيين الجنرال أفيف كوخافي رئيسا لهيئة أركان الجيش الإسرائيلي فرصة للتعرف على أهم القرارات العسكرية التي اتخذها خلال هذه الفترة، لأنه حدد عددا من الخطوط العامة التي يعمل بموجبها الجيش الإسرائيلي". وأضاف أمير بوخبوط في تقريره بموقع ويللا الإخباري، ترجمته "" أن "من التغييرات المتوقعة التي قام بها كوخافي خلال الفترة السابقة رفع الجاهزية للحرب، وإقامة وحدة قتالية خاصة لدمج عدد من القوات من عدة أسلحة، وإجراء محاكاة متزايدة للحرب القادمة، وحيازة مكثفة لمنظومات صاروخية متطورة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *