الرئيسية / الاخبار / مجهولون يغتالون مسؤولا أمنيا في محافظة عدن جنوب اليمن

مجهولون يغتالون مسؤولا أمنيا في محافظة عدن جنوب اليمن

أطلق مسلحون مجهولون الأحد، النار باتجاه مسؤول أمني برتبة عقيد في محافظة عدن جنوب اليمن، والتي تتخذها السلطات اليمنية عاصمة مؤقتة، بحسب ما ذكرته مصادر أمنية.


وقال مسؤول أمني يمني طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح هاتفي للأناضول، إن "مسلحين مجهولين اغتالوا العقيد فضل صائل أثناء تواجده في حي الممدارة في مدينة عدن"، لافتا إلى أن "صائل يعمل مديرا لإدارة مكافحة المخدرات التابعة لأمن محافظة عدن".


وأوضح المسؤول الأمني أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة ملابسات عملية الاغتيال، ولم يتطرق إلى تفاصيل إضافية، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاغتيال، ولم يصدر على الفور أي تعقيب رسمي من قبل السلطات اليمنية في عدن.


يشار إلى أن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا سيطرت على مدينة عدن في منتصف تموز/ يوليو 2015 بعد استعادتها من الحوثيين، إلا أن المدينة تشهد منذ ذلك الحين عمليات تفجير واغتيال تستهدف مقار أمنية وحكومية وخطباء وأئمة مساجد وضباطا في الأمن والجيش والمقاومة الشعبية.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *