الرئيسية / الاخبار / تعرف إلى أسلحة ريال مدريد ضد برشلونة

تعرف إلى أسلحة ريال مدريد ضد برشلونة

نشر موقع "" تقريرا، أكد من خلاله أن ريال مدريد يمتلك ثلاثة لاعبين قادرين على صنع الفارق ضد برشلونة في مباراة الكلاسيكو التي ستجمع بين الفريقين يوم غد.

وقال الموقع، في التقرير الذي ترجمته ""، إن انطلاقة فريق جولين لوبيتيغي كانت صعبة في كل من الدوري الإسباني لكرة القدم ودوري أبطال أوروبا. ولذلك، سيخفف إحراز الفوز في الكلاسيكو الضغط على لوبيتيغي، الذي يحتل فريقه المركز السابع، وسيكون بمثابة دفعة معنوية قوية للاعبين.

وأورد الموقع أن ثلاثة لاعبين من بين تشكيلة لوبيتيغي سيكونون مهمين للغاية حتى يفوز ريال مدريد ضد برشلونة. ونجد أولا، كاسيميرو، حيث سيحتاج الفريق إلى لاعب ماهر يشغل خطة الوسط ليقف في وجه براعة برشلونة الهجومية. وسيتعين على لاعب خط الوسط البرازيلي أن يكون يقظا طوال التسعين دقيقة ليحمي دفاع ريال مدريد، الذي أثبت هشاشته عدة مرات خلال هذا الموسم. كما سيكلف بقطع تمريرات بوسكيتس إلى الخط الهجومي لبرشلونة، ووضع اللمسة الأخيرة على تمريرات كل من كروس ومودريتش.

من غير المحتمل أن يسمح لريال مدريد بالاحتفاظ بالكرة لوقت طويل في ملعب كامب نو. لذلك سيكون دور كاسيميرو في خط الوسط حيويًا للغاية، حيث سيتعين عليه استعادة الكرة، ومحاولة الاحتفاظ بها كلما كان ذلك ممكنا.

وأفاد الموقع بأنه في المقام الثاني، يعدّ أفضل لاعب في العالم، لوكا مودريتش، سلاح ريال مدريد في هذه المباراة نظرا لمساهمته الهجومية الفعالة وقدرته على خلق التواصل بين مختلف اللاعبين. على الرغم من أنه لم يصل بعد إلى مستوى الأداء الذي اعتدنا عليه، إلا أن عودته إلى التشكيلة ستكون أمرًا حيويًا إذا أراد ريال مدريد تحقيق الفوز.

ويعد لعب مودريتش في خطة الهجوم مهما؛ لضمان قدرة مدريد على مواصلة الضغط بشكل مكثف على برشلونة، والاستفادة من أي فرص متاحة. علاوة على ذلك، يمكن أن تساعد تمريرات مودريتش وأسلوبه على استغلال نزعة لاعبي الدفاع في نادي برشلونة على اللعب في مواقع متقدمة من الميدان.

وأورد الموقع أن غاريث بيل يعد هو الآخر قادرا على تقديم أداء جيد، وحسم المباراة لصالح ريال مدريد؛ بفضل أهدافه الحاسمة وسرعته الهائلة. وتجدر الإشارة إلى أن رحيل كريستيانو رونالدو يعني أن مشجعي مدريد يتطلعون الآن إلى غاريث بيل لتجاوز عجز الفريق التهديفي.

وفي الختام، قال الموقع إن بيل يستطيع تغيير مسار المباراة دون أدنى شك، لكنه يحتاج إلى أن يكون في مستوى المسؤولية التي تحملها رونالدو سابقا دون عناء. في حال لم يرق أداء بيل إلى المستوى المطلوب خلال المباراة، لن يكون أمام ريال مدريد منافذ أخرى لبلوغ الشباك والتسجيل، في ظل تراجع أداء كريم بنزيما، ومحدودية الخيارات الأخرى.

 

للاطلاع على نص التقرير الأصلي اضغط هنا

عن admin

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *