الرئيسية / الاخبار / فتوى جديدة “لـهاني بن بريك”: (التطبيع) مع قادة إسرائيل ليس حراماً

فتوى جديدة “لـهاني بن بريك”: (التطبيع) مع قادة إسرائيل ليس حراماً

قال نائب رئيس ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، هاني بن بريك، إن اللقاء بقادة دولة الاحتلال الإسرائيلي ليس حراما. جاء ذلك تعليقا على لقاء سلطان عمان قابوس بن سعيد ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وأضاف:"لو كان هذا في السعودية أو الإمارات لنزل خُوَّان المسلمين الإخونجية وأزلامهم المتاجرين بفلسطين إلى الشوارع معترضين منددين". وتابع: "الإلتقاء بالإسرائليين وعقد الصلح معهم بما يخدم البشرية والسلام العالمي ليس حراما وهناك مبادرة عربية قدمتها السعودية هي خارطة طريق".

عن admin

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *