الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / خسائر هامشية بالأسواق العربية.. ومصر تواجه نزيفا حادا

خسائر هامشية بالأسواق العربية.. ومصر تواجه نزيفا حادا

سجل الأداء العام للبورصات العربية تداولات اعتيادية على مستوى الاغلاقات السعرية والتي مالت إلى التراجع الطفيف المتوسط وعند مستوى متوسط على أحجام التداولات والتي لم تسجل قفزات نوعية خلال جلسات التداول للأسبوع الماضي.

 

وجاءت دون المستهدف على مستوى قيم التداولات وحركة السيولة الاستثمارية، مسجلة سيطرة شبة كاملة للتداولات الانتقائية من قبل صائدي الصفقات على الأجل القصير دون أن تسمح عوامل الضغط والدعم من توسع التداولات ذات الطابع الاستثماري متوسط الأجل.

في المقابل، سجلت البورصة المصرية خسائر أسبوعية عنيفة، مع استمرار موجة البيع العشوائية التي يقودها المتعاملون المصريون والعرب، مقابل مشتريات أجنبية هزيلة.

وقال الدكتور أحمد السامرائي، رئيس مجموعة "صحاري" للخدمات المالية، إن الاغلاقات اليومية تأثرت وفي كلا الاتجاهين بعوامل ومعطيات ومحفزات داخلية بامتياز لتسجل البورصات العربية تباينات فيما بينها على مستوى الاغلاقات اليومية دون أن تتخذ مسارا مشابها.

 

وانهت البورصات تداولاتها الأسبوعية عند توقعات إيجابية بأن تحمل التداولات القادمة مؤشرات ارتفاع على قيم الاستثمار المتوسط الاأجل.

مصر تعاود النزيف

عادت البورصة المصرية إلى مربع الخسائر العنيفة بعد أسبوع واحد من المكاسب، وبلغ إجمالي خسائر الأسبوع نحو 30 مليار جنيه بعدما تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة من مستوى 766.9 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 736.9 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الخميس.

 


وهوى المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 4.5% إلى مستوى 13023 نقطة، وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 3.3% إلى 668 نقطة، وهوى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنسبة 3.58% إلى نحو 1677 نقطة.

دبي تتراجع

تراجعت سوق دبي في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من قطاعاتها لرئيسية وسط هبوط في أحجام وقيم التعاملات في ظل حيطة المتعاملين وحذرهم نتيجة لحالة الترقب لنتائج الربع الثالث وللأوضاع الاقتصادية الداخلية من جهة ولأداء الأسواق العالمية من جهة أخرى.

 

وتراجع مؤشر السوق العام بواقع 21.3 نقطة أو ما نسبته 0.77% ليقفل تعاملات الأسبوع عند مستوى 2736.40 نقطة.

وقام المتعاملين بتناقل ملكية 764.7 مليون سهم بقيمة 820.2 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع النقل بنسبة 1.4%، في المقابل تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 2.57%، وتراجع قطاع العقارات بنسبة 1.30%، كما تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.50%.

خسائر حادة في أبوظبي

تراجعت سوق ابوظبي في تعاملات الأسبوع الماضي بأكبر وتيرة أسبوعية منذ ما يزيد عن الثلاثة شهور بضغط قاداه قطاعي العقارات والبنوك، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 106.5 نقطة أو ما نسبته 2.13% ليقفل مؤشرها العام عند مستوى 4882.26 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 227 مليون سهم بقيمة 660.8 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 1.19%، في المقابل تراجع قطاع البنوك بنسبة 3.59%، وهوى قطاع العقار بنسبة 3.56%، كما تراجع قطاع الطاقة بنسبة 0.91%.

السعودية تواصل الصعود

واصلت سوق الأسهم السعودية ارتفاعها للأسبوع الثاني على التوالي بدعم من الأسهم القيادية يتقدمهم سابك والراجحي، حيث ارتفع مؤشرها العام بواقع 187.40 نقطة أو ما نسبته 2.45% ليقفل عند مستوى 7835.55 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 1.05 مليار سهم بقيمة 27.6 مليار ريال نفذت من خلال 612.9 ألف صفقة.

تباين في الكويت


اختتمت مؤشرات السوق الكويتية تعاملات الأسبوع الماضي متباينة وسط حالة من الضعف سيطرت على التعاملات نتيجة للحيطة التي كانت واضحة على المتعاملين في السوق في ظل النتائج الموسمية ومراقبة أداء الأسواق العالمية.

 

وارتفع المؤشر العام بواقع 35.6 نقطة أو ما نسبته 0.71% ليقفل عند مستوى 5039.56 نقطة، وارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 1.07% وبواقع 55 نقطة ليقفل عند مستوى 5228.31 نقطة، اما مؤشر السوق الرئيسي فتراجع بنسبة طفيفة بلغت 0.02% وبواقع 0.8 نقطة مقفلا عند مستوى 4696.96 نقطة.

وتراجعت أحجام التعاملات بنسبة 29.9% فيما تراجعت السيولة بنسبة 37.79%، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 245.3 مليون سهم بقيمة 56.8 مليون دينار نفذت من خلال 13.91 ألف صفقة.

ضغوط في البحرين

تراجعت السوق البحرينية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من غالبية القطاعات وسط تعاملات متواضعة، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 7.92 نقطة أو ما نسبته 0.60% ليقفل عند مستوى 1315.53 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 16.95 مليون سهم بقيمة 3.69 مليون دينار نفذت من خلال 405 صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.06%، في المقابل تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 2.22% تلاه قطاع التامين بنسبة 0.900% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.23%، فيما اقفل القطاعين المتبقيين على ثبات.

مكتاسب هامشية في عمان

سجلت السوق العمانية ارتفاعاً طفيفاً في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من القطاع الخدمي وسط ارتفاع جيد في قيم التعاملات عن الأسبوع الأسبق، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 8.57 نقطة أو ما نسبته 0.19% ليقفل عند مستوى 4452.91 نقطة.



وقام المستثمرون بتناقل مليكة 42.1 مليون سهم ( بارتفاع نسبته 7.5% عن الأسبوع الأسبق) بقيمة 10.35 مليون سهم ( بارتفاع نسبته 45% عن الأسبوع الأسبق) نفذت من خلال 2163 صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 0.27%، في المقابل تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.75% تلاه القطاع المالي بنسبة 0.02%.

قفزة في تعاملات الأردن

ارتفعت السوق الأردنية في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم تصدره القطاع الصناعي وذلك وسط تعاملات استثنائية على القطاع الصناعي، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.41% ليقفل عند مستوى 1969.40 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 44.5 مليون سهم بقيمة 350.2 مليون دينار نفذت من خلال 12898 صفقة.

وارتفعت أسعار أسهم 57 شركة مقابل تراجع لأسعار اسهم 47 شركة واستقرار لأسعار اسهم 38 شركة.

 

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 1.88% تلاه قطاع المال بنسبة 0.29%، في المقابل تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0.44%.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هكذا تذكّر الأمير حمزة والده الحسين في ذكرى ولادته

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *