الرئيسية / الاخبار / بزنس إنسايدر: بلير يرفض دعوات وقف التعامل مع السعودية

بزنس إنسايدر: بلير يرفض دعوات وقف التعامل مع السعودية

 

ويورد التقرير نقلا عن مصدر، قوله إن المعهد "يتابع الأحداث عن كثب"، لافتا إلى أن قادة حزب العمال، وعلى رأسهم جيرمي كوربين، دعوا قادة الدول الغربية لقطع الصلات كلها مع السعودية، ونقلت وكالة أنباء "سي أن أن" عن كوربين، قوله: "القضايا التي ظهرت في ضوء عملية قتل مواطن سعودي في اسطنبول، الذي زار القنصلية، تثير أسئلة حول العلاقات القوية بين عدد كبير من الدول الغربية والسعودية". 

وينقل الموقع عن حليف لكوربين، قوله إن تردد بلير في قطع علاقاته مع السعودية قد يكون "لا أخلاقيا بالمطلق"، ويجعله "متواطئا في جرائم الحرب" التي ارتكبتها السعودية في اليمن. 

ويورد التقرير نقلا عن النائب العمالي لويد راسل- مويل، قوله: "إذا كان بلير لا يرى الضوء ويواصل قبول المال من السعوديين فإنني أعتقد أن كرامته الأخلاقية ستدمر"، وأضاف أن "حكومتنا تقوم بإعادة النظر في علاقاتها مع السعودية، وإن لم يفعل الآخرون الشيء ذاته فإنهم متواطئون في جرائم الحرب وجريمة القتل". 

وينقل التقرير عن بيان للمعهد نشر في أيلول/ سبتمبر، قوله: "يعتقد المعهد أن برنامج التحديث هو أهم تطور في الشرق الأوسط فيما يتعلق بالحكم، وسيكون مهما للسلام"، إلا أن راسل مويل يرى أن اعتقاد بلير بأن النظام السعودي يقوم بالتحديث هو "وهم". 

 

وينوه الموقع إلى قول راسل مويل إن استمرار علاقة رئيس الوزراء السابق في الشرق الأوسط هو أمر "خطير" للسلام في المنطقة، وأضاف: "لا يمكنني التفكير في شيء جيد فعله في الشرق الأوسط، ومن الأفضل للعالم لو ظل خارج هذه المنطقة". 

ويختم "بزنس إنسايدر" تقريره بالإشارة إلى قول المتحدث في بيان للمعهد، إن بلير لا يتعامل مع المنطقة للربح، وبأن المال الذي يحصل عليه هو من أجل دعم عمله.

لقراءة النص الأصلي اضغط

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

السعودية تكشف عن تفاصيل واتهامات بقضية قتل خاشقجي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *