الرئيسية / الاخبار / أردوغان يتحدث مجددا عن قضية خاشقجي وعن امتلاك معلومات

أردوغان يتحدث مجددا عن قضية خاشقجي وعن امتلاك معلومات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إن "قسما كبيرا من ملابسات مقتل الصحفي جمال خاشقجي تم الكشف عنه"، كاشفا أن النائب العام السعودي سيصل إلى تركيا الأحد المقبل لمتابعة التحقيقات في القضية.


وفي تصريحات مباشرة في العاصمة أنقرة، تساءل الرئيس التركي مجددا عن "الذين أعطوا الأوامر لعملية قتل جمال خاشقجي"، مضيفا: "هذه المعلومات لدينا، لكننا لن نستعجل في نشرها والسلطات السعودية ستعلنها أولا وإن غدا لناظره لقريب".

 

وخاطب السلطات السعودية بالقول: "إذا كنتم تريدون إزالة الغموض، فالموقوفون الـ18 هم النقطة المحورية في التعاون بيننا. وإذا كنتم لا تستطيعون إجبارهم على الاعتراف بكل ما جرى، فسلّموهم إلينا لمحاكمتهم كون الحادثة وقعت في قنصلية السعودية بإسطنبول".

 

وتابع أردوغان أن "السعودية لن تنجو إذا أصرت على التستر على القاتل الحقيقي"، مضيفا أن "الرواية السعودية عن مغادر جمال خاشقجي للقنصلية مضحكة وطفولية ولا يجب أن تقدمها دولة"، في إشارة إلى ما أعلنه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في بداية الأزمة.

 

وقال: "لقد أطلعنا من يريدون معرفة ما جرى على المعلومات والوثائق التي بحوزتنا مع إبقاء النسخة الأصلية من الوثائق والمعلومات لدينا كما زودنا السعودية بها أيضا".

 

كما جدد الرئيس التركي الطلب بتسليم الموقوفين على ذمة قضية خاشقجي في السعودية ليحاكموا في تركيا، وقال: "الموقوفون في قضية خاشقجي يعرفون من أمرهم بقتله وعليهم الكشف عن هوية المتعاون المحلي، وإذا لم يتمكن السعوديون من محاكمتهم فليرسلوهم إلى تركيا ونحن نحاكمهم".


عن editor

شاهد أيضاً

مستشار أردوغان: النيابة السعودية تتستر على الجناة

قال ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس إن تصريحات النيابة العامة السعودية تهدف للتستر على قتلة الصحفي جمال خاشقجي.   واستبعد أقطاي في تصريحات صحفية عقب إعلان النائب العام السعودي عن نتائج التحقيق بمقتل خاشقجي أن تكشف الرياض عن الجناة الحقيقيين.   وكان مكتب مكتب النائب العام السعودي قال اليوم في إعلان رسمي إن خاشقجي قتل "بعد فشل عملية تفاوض" لإقناعه بالعودة للمملكة وقال مسؤولون أتراك إنهم يعتقدون أن القتل متعمد. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *