الرئيسية / الاخبار / مجلس الأمن يستمع لإفادة دي ميستورا الأخيرة عن سوريا

مجلس الأمن يستمع لإفادة دي ميستورا الأخيرة عن سوريا

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة، جلسة طارئة بناء على طلب فرنسا وبريطانيا وأمريكا؛ للاستماع إلى إفادة من المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الذي سيطلع أعضاء المجلس عبر دائرة تلفزيونية بالفيديو، على جهوده لتسهيل إنشاء لجنة دستورية لسوريا.


وكان المبعوث الأممي قد عرض في آخر إحاطة قدمها للمجلس في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، إمكانية تقديم إحاطة أخرى بعد رحلة إلى دمشق، للتشاور مع النظام السوري في محاولة أخيرة لحمله على المشاركة في العملية السياسية، قبل أن يتنحى عن منصبه في نهاية الشهر المقبل.


وبحسب بيان للبعثة البوليفية التي تتولى الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري، فإن "الجلسة ستعقد الساعة التاسعة صباحا بتوقيت نيويورك".

 


ومن المتوقع، حسب دبلوماسيين غربيين تحدثوا للأناضول، أن يبلغ دي مستورا أعضاء المجلس بفرص بدء عمل اللجنة الدستورية التي سيتم إنشاؤها في إطار أوسع لتنفيذ القرار 2254، التي ستضم 150 عضوا (من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني بالتساوي).


وفي إحاطته الأخيرة، أخبر دي ميستورا أعضاء المجلس أن السبب الرئيسي للتأخر في عقد الجلسة الأولى للجنة، هو عدم قبول النظام السوري قائمة المشاركين من المجتمع المدني، التي أعدتها الأمم المتحدة، إضافة إلى تحفظات روسيا وإيران على القائمة، في حين أن تركيا قد أشارت مؤخرا إلى فهمها الكامل لمنطق وتكوين القائمة.

عن admin

شاهد أيضاً

ما الجديد في مذبحة المسجد؟

أغلب من بدأ يومه الجمعة الفائتة بمتابعة الأخبار والأحداث، لا شك وقد صدمته حادثة دخول سفاح أسترالي معتوه مسجد النور في نيوزيلندا، أبعد دول العالم عن التجمعات البشرية، وإطلاقه النار على من جاءوا مبكرين لصلاة الجمعة من رشاشه الآلي، على غرار ألعاب الفيديو العنيفة، بل وقيامه ببث المشاهد الدموية المتوحشة مباشرة عبر منصة فيسبوك، وببرودة دم دنيئة وحشية. صدمتنا تلك المشاهد غير المألوفة إلا في العوالم الافتراضية، حيث ألعاب الفيديو العنيفة التي سنأتي على ذكرها في ثنايا هذا الحديث. صدمة ذكرتنا بصدمات كثيرة عشناها وما زالت أمتنا تعيشها، مثل مذبحة الحرم الإبراهيمي في التسعينات على يد سفاح صهيوني، أو المذابح الأكثر بشاعة تلك التي كانت على يد سفاحي الصرب في حربهم على مسلمي البوسنة أواسط التسعينات كذلك، ومذابح جماعية حول العالم بحق المسلمين، تقشعر لها الأبدان كلما بدأ المرء يتفكر فيها ويتذكر بعض مشاهدها. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *