الرئيسية / الاخبار / Blue Marlin… عملاق البحر

Blue Marlin… عملاق البحر


تلعب سفن البضائع دوراً كبيراً في التجارة الدولية وبالرغم من بطئ هذه السفن. فإنها من أفضل الطرق للحصول على بضائع من الجانب الآخر من الكرة الأرضية. لكن ماذا يحدث عندما تحتاج إلى شحن السفينة ؟ نعم ، أحياناً تحتاج لسفينة لشحن سفن أخرى من أجل هذا الهدف وجدت سفينة بلو مارلين إنها تقوم بحمل منصات عملاقة من النفط (مثل شركة BP’s Thunder Horse PDQ) و رافعات ضخمة التي هي عادة تقوم بالتقاط بضائع من السفن.

بلو مارلين طولها 217 متر و هي سفينة شبه غاطسة للشحن الثقيل و وزن هذه السفينة 56 ألف طن .
و أيضاً ينتج محركها 12.640 كيلو واط و التي هي فعلاً بحاجة لمثل هذه المحرك لحمل مثل هذه الأشياء.
السفينة الشبه الغاطسة تتميز بسطحها المنخفض و طولها الذي يسمح للسفن و منصات النفطية بأن تطفو فوق السفينة لتقوم بالتقاطها و تتوضع فوق السفينة .

عندما تُستعمل السفينة للنقل فإنه يتم ضخ مياه البحر في خزانات ماء داخل هذه السفينة حتى تمتلئ هذه الخزانات وتغمر السفينة و يتم إدخال السفينة تحت القطعة المراد حملها، وبعد ذلك يقوم فريق من العمال والغواصين وباستعمال الرافعات يتم تثبت القطعة جيداً، ثم يتم ضخ المياه ببطء خارج الخزانات فترتفع السفينة وعلى سطحها القطعة المراد نقلها.


Image: http://interestingengineering.com/wp-content/uploads/2014/07/blue-marlin-46.jpg

مارلن الزرقاء ( Blue Marlin ) وشقيقتها السفينة MV مارلن السوداء وهى أيضا سفينة شحن ثقيل كانت مملوكة من قبل مؤسسات النقل الثقيل في أوسلو- النرويج و قد تم بنائها في نيسان 2000 -نوفمبر 1999 حتى 6 يوليو 2001 ولقد تم شراؤها من قبل شركه شحن Dockwise بهولندا.

و الشركة حالياً تقوم حالياً ببناء سفينة أخرى للشحن الثقيل تسمى Vanguard التي هي ستكون تتحمل وزن أكبر بنسبة 50 % بمقدار (110000) طن و مساحة سطح السفينة أكبر بنسبة 70% من بلو مارلين


Image: http://interestingengineering.com/wp-content/uploads/2014/07/MS1_32.jpg

لمحة تاريخية :
-------------------
استأجرت البحرية الأمريكية الناقلة مارلين الزرقاء( Blue Marlin ) لتحريك المدمرة ( USS Cole back ) إلى الولايات المتحدة بعد تعرض المدمرة لأضرار في هجوم انتحاري من تنظيم القاعدة أثناء رسوها في ميناء عدن - اليمن وفى خلال الجزء الأخير من عام 2003 عزز من قدرات عمل مارلن الزرقاء ( Blue Marlin ) وأصبحت قابله للسحب وأضيف على مميزاتها القدرة على المناورة .


Image: http://interestingengineering.com/wp-content/uploads/2014/07/MV_Blue_Marlin_carrying_USS_Cole7.jpg

دخلت ( Blue Marlin ) الخدمة مره أخرى في يناير كانون الثاني عام 2004 بعد هذه التحسينات نقلت مارلن الزرقاء منصة نفطية الخيل PDQ وتزن 60000 طن، إلى كوربوس كريستي بولاية تكساس لاستكمالها.


Image: http://interestingengineering.com/wp-content/uploads/2014/07/bluemartin.jpg

في يوليو 2005 نقلت مارلن الزرقاء وحده التنقيب عن الغاز ( Snohvit ) سنوفيت من موقع البناء في قادس إلى هامرفيست في رحلة استغرقت 11 يوم تم تصوير هذا النقل للتلفزيون وعرض على قناة ديسكفري وأيضا برنامج تلفزيوني ( Mega Movers )على قناة ( History Channel )


Image: http://interestingengineering.com/wp-content/uploads/2014/07/blue-marlin-heavy-lift-ship-transports-rigs-and-other-ships-3.jpg

في نوفمبر 2005 غادرت مارلن الزرقاء ( Blue Marlin ) من كوربوس كريستي بولاية تكساس لتحريك الرادار البحري اكس باند الهائل من جنوب الولايات المتحدة لألاسكا مرورا بهاواي قامت السفينة بالإبحار 15 ألف ميل


Image: http://interestingengineering.com/wp-content/uploads/2014/07/Blue_32.jpg

المصدر : هنا
هنا
مصدر الصورة : هنا

* ترجمة: : Ahmad Al-Sebai
* تعديل الصورة: : Caroline J Khoury
* تدقيق علمي ونشر: : Michael Assaf

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

سوريا الأسد صارت جحيماً لا يطاق..من سيعود إلى حضن العصابة يا رفيق؟

حكى لي صديق سوري على الخاص بأنه يملك سيارة ثمنها عشرون مليون ليرة سورية ولكن لا يستطيع استعمالها، بسبب فقدان مادة البنزين، وها هي مركونة كالجيفة النافقة والخردة التالفة أمام المنزل وكل مشاويره يأخذها «كعـّابي» (على كعبيه)، وقال لي شخص آخر بأنه قضى عمره بالغربة، وقد جمع ثروة لا بأس بها، كي ينعم ويتمتع بها في آخر أيامه مع عائلته، لكن جرة الغاز باتت بحسرته رغم الأموال التي يملكها وتلك «المشلوحة»، على حد تعبيره بالبنك والتي لا يستطيع أن يتنعم بها بأي شيء فالبلد شبه منهار، لا مطاعم، ولا حانات، ولا أماكن ترفيه، ولا مجال لاستثمار وتنمية رأس المال بوجود المافيات والحيتان الكبيرة ولصوص المال العام ولوبيات النهب والفساد والتجويع والقهر والأجهزة الأمنية، وما أدراكم ما دهاليز الموافقات الأمنية فإن كان لك قريب من الجد التاسع عشر من المشتبه بولائهم فهذا يعني حكماً عليك بالموت في سوريا الأسد والقصص المأساوية عن هذا الوضع لا تعد ولا تحصى بحيث أنه وكما رأينا بالتسريبات أن هناك 15 مليون سوري مطلوب للأجهزة الأمنية التي تذل المواطن وتطارده بـ»الموافقة الأمنية» حتى لو أراد المواطن شراء فرشاة أسنان، وهذه ليست مبالغة وهناك قصة مثيرة عن الموضوع سأرويها في مقال قادم. ويبدو، والحال، ومن الواضح تماماً، أن معظم المسؤولين السوريين قد تحولوا إلى كراكوزات ومهرجين حقيقيين من خلال تلك التصريحات التي يطلقونها على الطالعة والنازلة، والتي يبدو أنهم لم يعودوا يمتلكون غيرها اليوم بعدما أفلسوا، تماماً، وأفلسوا ونهبوا البلد معهم، وأفرغوا خزائنه من آخر قرش وباتت-الخزائن- خاوية على عروشها وتصفر فيها الرياح الصفراء وصارت في بنوك سويسرا محجوزا عليها من قبل المحاكم الدولية وتزين أو تتربع على أوراق بنما وفضائح لصوص المال العام الدوليين الكبار، وبعدما أن عزّ وفقد كل شيء في سوريا، وصار سلعة نادرة من الصعب جداً على المواطن العادي، وصارت هذه التصريحات، وبكل صدف لدغدغة الحزانى والأرامل واليتامى والثكالى والمكلومين والمجروحين من سياسات القهر والإفقار لإضحاك الجمهور بعدما مل الناس من مسلسلات «غوار الطوشة» ومسرحياته الهزلية وقفشاته الكاريكاتيرية، وبعدما انحصر تخصصه في «أدب الصرامي» والغرام والهيام بها وصار لقبه فنان «الصرامي»، فتولى المسؤول السوري الخنفشاري الغوغائي «البعصي» المهرج مهمة إضحاك الناس بتصريحاته الفارغة الجوفاء، ولو تتبعنا خط سير تلكم التصريحات المضحكة والمقرفة والمسببة للغثيان، فإننا سنقف عند «أدب» كامل اسمه «فنون الإضحاك في تصريحات أبو حناك»، قد نعود إليه في مقال مستقل في قادم الأيام. ومن أشهر تلك التصريحات اليوم، والتي تؤكد بالمطلق أن المسؤول السوري وناهيك عن كونه مفصوماً بالأصل، فهو مفصول عن الواقع ويعيش في عالم وحدانية وأبراج عاجية لا يرى فيها الناس ولا يـُرى فيها من قبل أي إنسان وبات كالمجنون الذي يتحدث بالمرآة لنفسه ومع نفسه ومن أجل إرضاء نفسه، هي التي أطلقها المهرج علي عبد الكريم سفير نظام المماتعة والمضاجعة في لبنان الذي دعا السوريين للعودة لسوريا لقطف ثمار الانتصار على حد تعبيره في واحد من أغرب التصريحات والقفشات التي يمكن أن تخطر على مخرجي المسرحيات الكوميدية والكاميرا الخفية وكبار الممثلين الكوميديين كلوريل وهاردي وشارلي شابلن أو عادل إمام وسمير غانم وسواهم...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *