الرئيسية / الاخبار / سفر صلاح خاشقجي لأمريكا جاء بطلب من بومبيو

سفر صلاح خاشقجي لأمريكا جاء بطلب من بومبيو

قالت الولايات المتحدة إن وزير خارجيتها مايك بومبيو هو من طلب من الجانب السعودي السماح بعودة صلاح، النجل الأكبر للصحفي القتيل جمال خاشقجي، إلى الولايات المتحدة، مرحبة باستجابة المملكة لهذا الطلب.


وأوضح روبرت بالادينو، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، أن بومبيو بحث مسألة صلاح خاشقجي الذي يحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية، خلال زيارته الأخيرة للمملكة.


وأوضح المتحدث في تصريحات صحفية، أن بومبيو "طلب من قادة السعودية عودة صلاح خاشقجي إلى الولايات المتحدة".


وأكد بالادينو أن الولايات المتحدة "ترحب" باستجابة السعودية لطلب بومبيو، مضيفا: "نحن سعداء لكون صلاح خاشقجي قادرا على العودة الآن".


وفي وقت سابق اليوم، أفادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية بأن صلاح خاشقجي وأسرته غادروا الرياض متوجهين إلى الولايات المتحدة، بعد "رفع حظر السفر عنهم"، بحسب أسوشييتد برس.


والسبت الماضي، أصدرت النيابة العامة السعودية بيانها الأول في قضية "خاشقجي"، الذي تضمن إقرارا بمقتل الرجل داخل قنصلية المملكة في إسطنبول، لكنها قالت إن الأمر حدث جراء "شجار وتشابك بالأيدي"، وأعلنت توقيف 18 شخصا كلهم سعوديون؛ للتحقيق معهم على ذمة القضية.


وبينما لم يوضح البيان مكان جثمان "خاشقجي"، نقلت وسائل إعلام غربية عن مصادر سعودية أن الجثمان جرى تسليمه لمتعاون محلي.


غير أن تلك الرواية السعودية الرسمية، التي جاءت بعد 18 يوما على وقوع الجريمة، قوبلت بتشكيك واسع من دول غربية ومنظمات حقوقية دولية، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، منها إعلان مسؤول بالمملكة، في تصريحات صحفية، أن "فريقا من 15 سعوديا تم إرسالهم للقاء خاشقجي في 2 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري؛ لتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

لماذا ترفع المخابرات المصرية شعار التطوير للسيطرة على ماسبيرو؟

فجرت الأخبار المتداولة عن توقيع اتفاق بين الهيئة الوطنية للإعلام (اتحاد الإذاعة والتلفزيون سابقا)، وبين شركة إعلام المصريين المملوكة للمخابرات المصرية، تتولى بموجبه إعلام المصريين مسؤولية تطوير التلفزيون الرسمي؛ للمنافسة في صناعة الإعلام، موجة من الغضب والانتقادات داخل ماسبيرو. ويؤكد مسؤولون بالتلفزيون أنه منذ دخول الأجهزة الأمنية الساحة الإعلامية، لم يعد التلفزيون المصري الجهة الرسمية لأخبار الدولة، إلا أن إسناد تطوير التلفزيون لشركة مخابراتية ليس له إلا معنى واحد، هو رغبة الدولة في تصفية الإعلام الرسمي بشكل كبير...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *