الرئيسية / الاخبار / مقتل قيادي من حزب الله في المعارك مع تنظيم الدولة بسوريا

مقتل قيادي من حزب الله في المعارك مع تنظيم الدولة بسوريا

ذكرت وسائل إعلام أن قياديا ميدانيا في حزب الله، قتل خلال الاشتباكات مع تنظيم الدولة في بادية سوريا.

 

ونعت صفحات تابعة لحزب الله، القيادي عماد سكاف، الملقب بـ"دانيال"، والذي قتل رفقة عدد من عناصر الحزب خلال الأيام الماضية.

 

وبحسب حسابات موالية للحزب، فإن سكاف هو ثالث قيادي قتل في بادية شرقي سوريا خلال الأيام الماضية،

 

ويوم أمس الأربعاء، استعاد حزب الله جثث خمسة من مقاتليه سقطوا في المعارك مع تنظيم الدولة في ريف حمص.

وذكرت مصادر أن استعادة الجثث، جاءت ضمن صفقة تبادل تمت بين النظام السوري، وتنظيم الدولة، خرجت بموجبها مجموعة من مختطفات السويداء، مقابل مجموعة من المعتقلات لدى النظام.



 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *