الرئيسية / الاخبار / مقتل مسؤول كبير عن مستودعات السلاح الكيماوي بسوريا

مقتل مسؤول كبير عن مستودعات السلاح الكيماوي بسوريا

قام مجهولون مساء الأربعاء، بإطلاق النار تجاه ضابط سوري كبير ضمن قوات نظام بشار الأسد، ومسؤول عن مستودعات السلاح الكيماوي؛ ما أسفر عن مقتله على الفور، بحسب ما أعلنته وسائل إعلام موالية للنظام.


وبحسب مصادر محلية سورية، فإن "العقيد منذر محمود أشقر، المسؤول عن مستودعات السلاح الكيماوي في اللواء (105) في الحرس الجمهوري، قتل وزوجته عند خروجه من مدينة دمشق متوجها إلى قريته (سقوبين) شمال اللاذقية في إجازة عادية".


وتأتي هذه الحادثة بعد نحو شهرين من اغتيال مدير مركز البحوث العلمية، عزيز إسبر، في انفجار استهدف سيارته في مدينة مصياف بريف حماة.

 


واتهم ناشطون "نظام الأسد" بتصفية الضابط القتيل والعناصر المسؤولة عن الملف الكيماوي، لإخفاء الأدلة حول استخدامه للأسلحة الكيمائية ضد الشعب السوري والإفلات من المحاسبة الدولية.


ولفتت المصادر ذاتها إلى أنه "عند مفرق بغداد على الأوتوستراد الدولي المتجه إلى حمص، جرى استهداف سيارته بعشرات الأعيرة النارية من جهة معسكر الطلائع، الذي تتخذ منه شعبة المخابرات العسكرية مقرا لأحد فروعها، ما أدى لانقلاب السيارة على الطريق وموت الزوجين على الفور".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

تونس.. جدل يناقش تأجيل أو الاعتذار عن استضافة القمة العربية

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *