الرئيسية / الاخبار / نجاة مسؤول عسكري يمني ومسلحون يقتلون رجل دين بعدن

نجاة مسؤول عسكري يمني ومسلحون يقتلون رجل دين بعدن

أفاد مصدر عسكري بالجيش اليمني، الأربعاء، بأن مسؤولا عسكريا في القوات الحكومية، نجا من محاولة اغتيال في محافظة تعز جنوب غرب البلاد.


وقال المصدر في تصريح خاص لـ"" إن قائد اللواء الرابع مشاه جبلي، التابع للجيش الوطني العميد، أبو بكر الجبولي، تعرض لإطلاق نار من قبل أفراد إحدى النقاط العسكرية التابعة للواء 35 مدرع، بمنطقة البيرين جنوب تعز، أمس الأول الاثنين.


وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، أفادت مصادر لـ"" بأن توترا عسكريا كان قد ساد مديرية التربة مركز مديرية الشمايتين جنوب تعز، بعد استنفار قوات اللواء الرابع مشاه جبلي، الذي يقوده العميد الجبولي.


جاء ذلك إثر انتشار مسلح من قبل مجاميع بقيادة عادل الاصبحي، وهو قيادي بحزب المؤتمر الجناح الموالي لعائلة صالح، في مسرح عمليات وبإسناد من قوات اللواء 35 مدرع، وكتائب "أبو العباس" المنضوية ضمن هذا اللواء، المدعومة من دولة الإمارات. 


وفي بيان صادر عن قيادة السلطة المحلية في بلدة طور الباحة بمحافظة لحج (جنوبا)، الأربعاء، فإن العميد الجبولي تعرض لمحاولة اغتيال وصفها بأنها جبانة في نقطة عسكرية تتبع قوات اللواء 35 جنوب تعز.


وذكر البيان أن قائد اللواء الرابع مشاه جبلي، الجبولي، كان في مهمة بتكليف من محافظ محافظة لحج اللواء الركن أحمد التركي للقاء وكيل أول محافظة تعز، وذلك بشأن مالكي شاحنات البترول من أبناء طور الباحة تم حجزها من قبل نقاط تابعة للواء 35 بتعز، وما تعرضوا له من قبل نقاط اللواء.


وأضاف بيان السلطة المحلية بطور الباحة أن الجبولي تعرض لهذه المحاولة، وهو في مهمة استكمال إجراءات حل المشكلة بعدما تم التوقيع على ذلك، مع وكيل أول محافظة تعز، عبدالقوي المخلافي.
وعبر البيان عن استنكارها وإدانتها للواقعة. مطالبة قيادة الجيش بتعز، والسلطة المحلية بالتحقيق والكشف عمن يقف وراء هذه العملية.


وحذر بيان سلطة طور الباحة بلحج ما أسمتها ألوية الجباية أنها لن تقف مكتوفة الأيدي في حال لم يتم محاسبة من قاموا بهذا العمل الجبان كونهم معروفين والجهة التي تقف ورائهم.


وكان قائد محور تعز (أعلى سلطة عسكرية بالمدينة) قد أصدر أمرا عملياتيا لقيادة اللواء 35 مدرع، حصلت ""شبكة ابوشمس"" على نسخة منها، يدعوها بسرعة سحب أفراده من منطقة التربة، وتحت أي مسمى، كونها تقع ضمن مسرح عمليات اللواء الرابع مشاه جبلي.


وحمل قائد المحور الذي أصدر الأمر، في 29 أيلول/سبتمبر2018 ، اللواء 35 مدرع، المسؤولية عن التأخير. فيما تقول قيادة اللواء 35 بأن منطقة التربة تقع ضمن مسرح عملياتها.

 

اغتيال إمام مسجد

 

وعلى الصعيد ذاته، اغتال مسلحون مجهولون، الأربعاء، رجل دين في مدينة عدن اليمنية، في تجدد لحوادث الاغتيال التي طالت أئمة مساجد في هذه المدينة الساحلية.


وأفاد ناشطون يمنيون بأن مسلحين اغتالوا إمام جامع التقوى "حميد الاثوري" في حي الصولبان أثناء عودته إلى منزله.


وقال الصحفي، مأرب الورد في تغريدة عبر موقع "تويتر"، إن الشيخ الاثوري، إمام مسجد التقوى، اغتيل برصاص مسلحين في عدن.


وأضاف الورد في التغريدة ذاتها، أن "مسلسل استهداف الأئمة والخطباء والعلماء مستمر، بعد أيام من كشف موقع أمريكي عن علاقة مرتزقة أمريكيين استقدمتهم الإمارات بالاغتيالات وتفاصيل مثيرة عن عملهم بحسب اعتراف قائدهم جولان".


وقضى أكثر 25 خطيب وإمام في عدن، في عمليات اغتيال مماثلة شهدتها المدينة خلال الأعوام الثلاثة الماضية دون الكشف عن الجهة المتورطة بهذه الوقائع.


وكان موقع "بازفييد نيوز" الأمريكي، قد كشف الأسبوع الماضي، تفاصيل صادمة عن تجنيد الإمارات مرتزقة من جنسيات مختلفة لتنفيذ عمليات اغتيال طالت ساسة وقيادات حزبية ودينية، أبرزها محاولة فاشلة استهدفت مكتب الزعيم المحلي لحزب الإصلاح مرتين في عام 2015.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هكذا سخر معارض سعودي من استشهاد الجبير بالجزيرة (شاهد)

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *