الرئيسية / الاخبار / اليمن يحذير أمام مجلس الأمن من استمرار الصمت الدولي تجاه جرائم الحوثيين

اليمن يحذير أمام مجلس الأمن من استمرار الصمت الدولي تجاه جرائم الحوثيين

حذر اليمن من استمرار معاناة المدنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها على يد الحوثيين، حيث يمارسون جميع أنواع القتل والتهجير القسري وتجنيد الأطفال. وقال المستشار مروان علي نعمان نائب المندوب الدائم لليمن في الأمم المتحدة، خلال جلسة مجلس الأمن، الثلاثاء، بشأن الشرق الأوسط: إن "ما يتعرض له الشعب اليمني ما هو إلا نتيجة انقلاب غاشم من قِبل وكلاء إيران". وأضاف أن "مليشيا الحوثي انتهكت كل القيم والقوانين الإنسانية، ولم يسلم منها الأطفال والنساء والأساتذة الجامعيون، مشيرا إلى أن المليشيا الحوثية مارست جميع أنواع القتل والتهجير القسري في المدن التي دخلتها، مثل تعز". وتابع المسؤول اليمني أن "الألغام التي زرعتها المليشيا، وبلغ عددها 2 مليون لغم، ما زال يعاني منها المدنيون، مطالبا المجتمع الدولي بألا يظل صامتا تجاه الجرائم والانتهاكات التي طال أمدها". ولفت المستشار مروان إلى أن "مليشيا الحوثي أجبرت الأطفال على ترك المدارس وتجنيدهم، كما استقطبت دور الأيتام وجنّدتها، مؤكدا أن عدد الأطفال المدنيين الذين جنّدتهم المليشيا تعدى الـ20 ألف طفل".

عن admin

شاهد أيضاً

ضاع الأمل في التمديد وبقي التهديد بالتأبيد

انتهت اللعبة، ووضع الكتاب، وقضي الأمر الذي كانت فيه المعارضة والموالاة تستفتيان كل عرافة وقارئة في فنجان، لأن الاستحقاق الرئاسي لسنة 2019 سوف يقوم في موعده الدستوري في الخميس الثالث من أفريل القادم، وقد أضاع القوم شهورا كثيرة في مضاربات حمقاء حول أكثر من صيغة للتمديد كانت مستبعدة عند من يجيد إلقاء السمع وهو شهيد ولا يستشرف السياسة من “قزانات” على  يوتوب. فباستدعائه الجمعة لهيئة الناخبين وفق أحكام مواد قانون الانتخاب وفي الموعد الدستوري، يكون الرئيس قد حافظ على المكسب  “الديمقراطي” الوحيد منذ الخروج من الفتنة، بتنظيم الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، ولم يخضع للضغوط الهائلة من محيطه ومن كثير من شخوص المشهد السياسي العالق بتلابيبه، كانت تريد أن تحمله “فلتة” توقيف آخر للمسار الانتخابي كانت ستقيد في صحيفة المدنيين بعد أن قيد تعليق المسار في 92 في عنق المؤسسة العسكرية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *