الرئيسية / الاخبار / تركيا تحرر صحفيا يابانيا بعد احتجازه 3 سنوات بسوريا

تركيا تحرر صحفيا يابانيا بعد احتجازه 3 سنوات بسوريا

أعرب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عن شكره للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب وصول جومبي ياسودا المختطف في سوريا منذ ثلاثة أعوام إلى الأراضي التركية سالماً.

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، الأربعاء، أن آبي شكر أردوغان في اتصال هاتفي عقب الإفراج عن الصحفي الياباني في سوريا ودخوله سالماً الأراضي التركية يوم أمس، بعد أن كان رهينة بيد "إرهابيين" في سوريا منذ حزيران/ يونيو 2015.

وأشارت المصادر أن أردوغان وآبي رحبا بتعاون المؤسسات والوحدات المعنية في هذا الخصوص، معربين عن عزمهما تطوير العلاقات التركية اليابانية في كافة المجالات.

وفي وقت سابق اليوم قال والي هطاي التركية، أردال أطا، إنه تم التأكد من هوية الشخص الذي جُلب إلى تركيا من سوريا أمس، وهو الصحفي الياباني المختطف جومبي ياسودا.

وأمس الثلاثاء، أعلنت ولاية هطاي التركية أنه تم جلب مواطن ياباني من سوريا عبر التنسيق بين الفرق الأمنية وجهاز الاستخبارات، وأنه لا توجد بحوزته بطاقة شخصية، حيث يُعتقد أنه الصحفي الياياني "جومبي ياسودا" المختطف في سوريا منذ 3 سنوات.

 

عن editor

شاهد أيضاً

لماذا ترفع المخابرات المصرية شعار التطوير للسيطرة على ماسبيرو؟

فجرت الأخبار المتداولة عن توقيع اتفاق بين الهيئة الوطنية للإعلام (اتحاد الإذاعة والتلفزيون سابقا)، وبين شركة إعلام المصريين المملوكة للمخابرات المصرية، تتولى بموجبه إعلام المصريين مسؤولية تطوير التلفزيون الرسمي؛ للمنافسة في صناعة الإعلام، موجة من الغضب والانتقادات داخل ماسبيرو. ويؤكد مسؤولون بالتلفزيون أنه منذ دخول الأجهزة الأمنية الساحة الإعلامية، لم يعد التلفزيون المصري الجهة الرسمية لأخبار الدولة، إلا أن إسناد تطوير التلفزيون لشركة مخابراتية ليس له إلا معنى واحد، هو رغبة الدولة في تصفية الإعلام الرسمي بشكل كبير...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *