الرئيسية / الاخبار / المعارضة لـ"”شبكة ابوشمس”": تركيا بدأت بتعويض قتلى درع الفرات بسوريا

المعارضة لـ"”شبكة ابوشمس”": تركيا بدأت بتعويض قتلى درع الفرات بسوريا

باشرت تركيا تقديم التعويضات لذوي قتلى المعارضة السورية، بعد مرور عام ونصف العام على إعلان تركيا الانتهاء من عملية "درع الفرات" الهادفة لدعم المعارضة السورية في سعيها لطرد تنظيم الدولة من أرياف حلب. 

وفي التفاصيل، أكد نائب رئيس هيئة الأركان في "الجيش الوطني" الذي شكلته المعارضة، العقيد هيثم العفيسي، لـ""، أن "تركيا بدأت بتعويض عائلات شهداء درع الفرات، على غرار التعويضات التي قدمت لعائلات شهداء عملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين، ضد الوحدات الكردية".

وبحسب العفيسي، فإن تركيا رصدت 60 ألف ليرة تركية لكل عائلة قتيل، إلى جانب 100 دولار أمريكي كمرتب شهري، فضلا عن امتيازات أخرى من بينها الجنسية التركية لأبناء وزوجة القتيل في حال كان متزوجا، أو للوالدين في حالة غير المتزوج.

وقال، نائب رئيس هيئة الأركان، إن "الجانب التركي طلب من "الجيش الوطني" تزويده بقوائم لأسماء شهداء المعارضة، من 24 آب/ أغسطس 2016 تاريخ بدء العملية إلى 29 آذار/ مارس 2017 تاريخ انتهاء العملية ".

وعن عدد القتلى، ذكر العفيسي أن "عددهم يناهز الـ2000 شهيد".

وأضاف أن "كل ذلك يؤكد حرص تركيا على شهداء الثورة السورية، سواء ضد التنظيم أو ضد الوحدات الكردية، والمعاملة بالمثل تشير بوضوح إلى أن التنظيم والمليشيات الكردية هما في سلة واحدة، سلة التنظيمات الإرهابية".

من جانب آخر، أعرب العفيسي عن امتنانه وشكره للقيادة والشعب التركي، على دعمها للثورة السورية، والوقوف إلى جانب تطلعات السوريين.

 



وكانت "" قد انفردت في وقت سابق بالكشف عن خطة تركية لتعويض عائلات عملية "درع الفرات"، وذلك بعد الانتهاء مباشرة من تعويض قتلى عملية "غصن الزيتون".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ضبابية بالموقف الأردني حول المشاركة في "ورشة البحرين"

يقف الأردن حائرا أمام إعلان موقفه من المشاركة في ورشة البحرين الاقتصادية المزمع عقدها في المنامة بتنسيق بحريني أمريكي، في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل تمهيدا لطرح صفقة القرن. الحيرة الأردنية تأتي بعد أن أعلنت مؤسسات صنع القرار قاطبة في الأردن وعلى رأسها القصر رفضها لصفقة القرن وتبعاتها، في وقت يشكك فيه محللون من خروج الأردن عن سرب دول الخليج المشاركة في الورشة. الناطقة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، لم تجب على استفسارات متكررة لـ"" حول مشاركة الأردن من عدمها في ورشة البحرين، وهو جزء من الضبابية التي تحيط الموقف الرسمي الأردني الذي لم ينبس ببنت شفة حول الموضوع...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *