الرئيسية / الاخبار / "الكابينيت" يسحب صلاحية إغلاق معابر غزة من ليبرمان

"الكابينيت" يسحب صلاحية إغلاق معابر غزة من ليبرمان

قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينت" الثلاثاء، سحب صلاحيات من وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بحسب ما ذكرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.


ووفق ما وترجمته ""، فإنه في أعقاب الانتقادات الداخلية التي تعرض لها ليبرمان، تقرر الطلب من الأخير إجراء مناقشة في مجلس الوزراء قبل وقف نقل الوقود والمساعدات إلى غزة، على غرار قراراته الأخيرة.


وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن "المستويات السياسية والأمنية فوجئت بقرار ليبرمان الأخير القاضي بوقف إمدادات الوقود والغاز إلى غزة"، مؤكدة أن "هذا القرار جاء خلافا لموقف المؤسسة الأمنية".


ولفتت إلى أنه "تقرر اتخاذ تدابير مماثلة لاتفاق واسع النطاق"، مضيفة أن "ليبرمان لم يعد قادرا على اتخاذ قرارات تتعلق بوقف نقل الوقود والمساعدات الإنسانية إلى غزة دون موافقة مجلس الوزراء".

 


وأفادت "هآرتس" بأن "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأعضاء مجلس الوزراء سمعوا بقرار ليبرمان الأخير لأول مرة في وسائل الإعلام".


يشار إلى أن تصريحات ليبرمان ومواقفه الأخيرة أظهرت اختلافا واضحا مع نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين آخرين، وفسر محللون إسرائيليون ذلك بأنه "يأتي لعوامل سياسية داخلية تتعلق بسباق الانتخابات القادمة".


وفي آخر تصريحات ليبرمان الاثنين قال إن "وقف إطلاق النار مع حماس في غزة غير ممكن، وعليه فإنه لا مفر من عملية عسكرية في غزة، بعد أن استنفدت الحكومة كل الخيارات في التعامل مع القطاع"، على حد قوله.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

الشاباك يجمع معلومات عن الضيوف المشاركين بالمؤتمرات البحثية

كشف وزير إسرائيلي سابق أن "إسرائيل تتجسس على ضيوفها الذين يزورونها ممن يشاركون في مؤتمرات علمية وبحثية، حيث تطلب منهم أجهزة الأمن الإسرائيلية تعبئة نموذج يشمل أسئلة وتفاصيل شخصية عن حياتهم، ومع من سيلتقون بالاسم والوظيفة ورقم الهاتف، وماذا يفعلون في ساعات فراغهم". وأضاف يوسي بيلين وزير القضاء الأسبق، في مقاله بموقع يسرائيل بلاس، وترجمته أن "مجموعة من الإسرائيليين مع فلسطيني حاصل على الجنسية الأمريكية عادوا مؤخرا إلى إسرائيل بعد يومين من زيارة قاموا بها إلى الأردن، وحين وصلوا جسر الملك حسين الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، دخل الإسرائيليون، اليهود والعرب إجراءات التفتيش التقليدية على الجسر، لكن المواطن الأمريكي من أصل فلسطيني تمت إعاقته". وأشار إلى أن "سبب عرقلة مروره لم يعرف في حينه، رغم أن حقيبته المتواضعة اجتازت التفتيش الأمني بسهولة، وتبقى فقط فحص الوثائق التي بحوزته، لكن ضباط الأمن الإسرائيلي عثروا على ورقة معه مكتوب عليها عبارة "حل الدولتين"، وقد تناقلها الضباط من يد إلى يد، وبدأوا بتوجيه الأسئلة إليه رغم أنه محاضر في جامعتي بير زيت وتل أبيب عن علاقته بهذا الحل السياسي، وكان عليه أن يشرح لهم كيف وصلته هذه الورقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *