الرئيسية / الاخبار / عبْر "حزب الله".. إيران تنشر التشيّع على نطاق واسع بدرعا

عبْر "حزب الله".. إيران تنشر التشيّع على نطاق واسع بدرعا

رغم اعتراض أكثر من طرف دولي وإقليمي على انتشار إيران في الجنوب السوري، تواصل طهران، علاوة على تكثيف وجودها العسكري، نشر المذهب الشيعي على نطاق واسع، وهو ما أكدته مصادر خاصة لـ"" من درعا.

المصادر أوضحت أن إيران أوكلت مهمة نشر التشيع بدرعا لـ"حزب الله"، حيث عمد الأخير إلى افتتاح مكاتب في أكثر من منطقة لنشر المذهب الشيعي.

وفي هذا السياق، أكد الصحفي، عقبة محمد، من درعا، أن إيران تستهدف بنشر المذهب الشيعي قرى ريف درعا الشرقي بحكم سيطرة مليشيات الأسد هناك، باستثناء مدينة "بصرى الشام" وما حولها الواقعة تحت سيطرة أحمد العودة والمحسوبة على النفوذ الروسي.

 


وأضاف محمد لـ"" أن المليشيات الإيرانية، ومنها لواء الإمام الحسن، وفرقة الرضوان، ولواء أبو الفضل العباس العراقي، يسعون لصناعة أذرع لهم في مناطق مختلفة من درعا عبر نشر المذهب الشيعي في الأوساط المحلية.

وبحسب الصحفي، فإن إيران تعتمد على أشخاص مواليين للفكر الشيعي من قبل الثورة لجذب الأهالي، مؤكدا أن إيران افتتحت عن طريق "حزب الله" والميليشيات العراقية مكاتب تجنيد وتشييع في درعا، حيث يتم إغراء أبناء المنطقة بالأجور المرتفعة (200 -350 دولار أمريكي) قياسا إلى مستوى الدخل المنخفض وحالة الاقتصاد المتردية.

وفي السياق ذاته، أشار محمد إلى تحذيرات أطلقها بعض قادة "فصائل التسوية" تعبيرا عن واقع الحال في الجنوب، وتحديدا إلى ما كتبه القائد السابق لفوج الهندسة والصواريخ لدى المعارضة، أدهم كراد، قائد فوج الهندسة والصواريخ على "فيسبوك" قبل أيام حين قال: "حوران تلتهم من قبل حزب الله".

من جانبه، أشار مصدر محلي موجود في درعا إلى تغلغل إيران بين الأوساط المحلية تحت ستار دعم المشاريع الصغيرة التنموية.

 


وأوضح المصدر الخاص بـ""، طالبا عدم الكشف عن اسمه، أن إيران تستبق إرغامها من قبل روسيا على الانسحاب من درعا والجنوب السوري بنشر التشيع لخلق قاعدة محلية دائمة لها في هذه المنطقة الاستراتيجية.

ولدى سؤال المصدر عن ردود فعل الأهالي على محاولات إيران، أشار إلى تعرض وفود "حزب الله" والمليشيات الإيرانية للطرد من أكثر من بلدة في ريف درعا الشرقي.

لكنه بالمقابل، ألمح إلى تسجيل بعض الحالات لشباب اعتنقوا المذهب الشيعي بعد انضمامهم للمليشيات الشيعية.

وأضاف المصدر، أنه "نتيجة للفقر الشديد، يقبل الشباب على المليشيات الإيرانية".

وبحسب المصدر ذاته، فإن نشر التشيع من قبل إيران في درعا بدأ منذ تسعينيات القرن الماضي، لكن بشكل سري، مضيفا "لكنها اليوم تواصل مشروعها بشكل معلن، دون خشية من إثارة غضب الأهالي، لاسيما وأن الأهالي يخشون بطش النظام بهم".

 


عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

قورتولموش: هناك تستر بجريمة خاشقجي ويجب كشف الآمر

قال نعمان قورتولموش وكيل رئيس حزب "العدالة والتنمية" التركي، الخميس إن هناك "تسترا" في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي مشددا على ضرورة كشف هوية من أعطى الأمر بقتله. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *