الرئيسية / الاخبار / إسرائيل تعتزم فتح معبري "كرم أبو سالم" و"بيت حانون" الأحد

إسرائيل تعتزم فتح معبري "كرم أبو سالم" و"بيت حانون" الأحد

أعلنت الإدارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية (حكومية)، السبت، عزم إسرائيل فتح معبري "كرم أبو سالم" التجاري، وبيت حانون (إيرز) الواقعين على حدودها مع قطاع غزة، الأحد. 

وقالت الإدارة، في بيان، إن "السلطات الإسرائيلية أبلغت بفتح معبر كرم أبو سالم التجاري وبيت حانون للأفراد بالشكل المعتاد الأحد". 

وفي وقت سابق السبت، قال رائد فتوح، رئيس اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع (تابعة للسلطة الفلسطينية): "اللجنة أبلغت التجار بأن معبر كرم أبو سالم سيفتح الأحد بشكله المعتاد". 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الإسرائيلية. 

والأربعاء الماضي، أغلقت السلطات الإسرائيلية معبري "كرم أبو سالم" التجاري وبيت حانون، وقلّصت مساحة الإبحار أمام الصيادين الفلسطينيين إلى ثلاثة أميال بحرية بدلًا من ستة، عقب موجة من التصعيد شهدها قطاع غزة مع إسرائيل. 

ومعبر "كرم أبو سالم"، هو المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة، ومن خلاله يتم إدخال مواد البناء والسلع والمحروقات والمواد الغذائية التي يحتاجها القطاع. 

عن

شاهد أيضاً

إذا كان للفلسطينيين 22 دولة فإن لليهود الإسرائيليين 200

فكرة أن لدى الفلسطينيين اثنتين وعشرين دولة بإمكانهم أن يذهبوا ليعشوا فيها عبارة من مزيج من الغل والجهل: إنما الفلسطينيون هم أولاد الضرة بالنسبة للعالم العربي، لا توجد دولة عربية واحدة تريدهم ولا توجد دولة عربية واحدة لم تغدر بهم. ها نحن نسمع نفس الأسطوانة المشروخة تارة أخرى: "إن لدى الفلسطينيين اثنتين وعشرين دولة، بينما نحن مساكين، لا يوجد لدينا سوى دولة واحدة." لم يكن بنجامين نتنياهو أول من استخدم هذه الحجة المعوجة، بل ما فتئت تشكل حجر الزاوية في الدعاية الصهيونية التي رضعناها مع حليب أمهاتنا. في مقابلة له مع تلفزيون تكتل الليكود، قال نتنياهو: "إن لدى المواطنين العرب اثنتين وعشرين دولة، وليسوا بحاجة إلى واحدة أخرى." إذا كان لدى مواطني إسرائيل العرب اثنتان وعشرون بلداً، فإن مواطني الدولة من اليهود لديهم ما يقرب من مائتين...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *