الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / خبراء: القروض الصينية توقع القارة الأفريقية في فخ الديون

خبراء: القروض الصينية توقع القارة الأفريقية في فخ الديون

حذر خبراء أفارقة بارزون من أن الصين قد توقع الدول الأفريقية في فخ الديون، من خلال منحها قروضا ثقيلة قد لا تتمكن من سدادها.


وقال أندريه دوفنهيغ، الأستاذ في جامعة نورث وست: "في النهاية، ستطلب الصين من الدول المتعثرة عن سداد ديونها، أشكالًا أخرى من إعادة الدفع، مثل الموانئ والأراضي".


وأعرب عن اعتقاده أنه على المدى البعيد، ربما تبدأ الصين التأثير على القرارات الاقتصادية والسياسية لدول أفريقية محددة، غير أن الصين تنفي أن تكون قروضها للقارة الأفريقية لها شروط سياسية.


بدوره، قال شادراك غوتو، الأستاذ في جامعة ساوث أفريكا، إن "الصين لا تأتي إلى أفريقيا لتنميتها"، مشيرا إلى أن أفريقيا "تكون ضعيفة التفكير عندما تعتقد أن الدول الأخرى تأتي إليها لإفادتهم".

 


وأعرب عن اعتقاده بأن الصين لديها استراتيجيتها الخاصة عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع أفريقيا، لهذا ينبغي للقارة أن تكون حذرة عند توقيع الاتفاقيات معها، مضيفا أنه "علينا أن نعمل على مصالحنا الخاصة لنرى كيف يمكننا الاستفادة".


وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، ألغت سيراليون مشروعًا بتمويل صيني بقيمة 400 مليون دولار لبناء مطار في البلد الواقع غربي أفريقيا.


ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن وزير الطيران في البلاد، كابيني كالون ، قوله إن الرئيس الحالي جوليوس مادا بيو يرى أنه "لا حاجة لبناء المطار".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الشاباك يجمع معلومات عن الضيوف المشاركين بالمؤتمرات البحثية

كشف وزير إسرائيلي سابق أن "إسرائيل تتجسس على ضيوفها الذين يزورونها ممن يشاركون في مؤتمرات علمية وبحثية، حيث تطلب منهم أجهزة الأمن الإسرائيلية تعبئة نموذج يشمل أسئلة وتفاصيل شخصية عن حياتهم، ومع من سيلتقون بالاسم والوظيفة ورقم الهاتف، وماذا يفعلون في ساعات فراغهم". وأضاف يوسي بيلين وزير القضاء الأسبق، في مقاله بموقع يسرائيل بلاس، وترجمته أن "مجموعة من الإسرائيليين مع فلسطيني حاصل على الجنسية الأمريكية عادوا مؤخرا إلى إسرائيل بعد يومين من زيارة قاموا بها إلى الأردن، وحين وصلوا جسر الملك حسين الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، دخل الإسرائيليون، اليهود والعرب إجراءات التفتيش التقليدية على الجسر، لكن المواطن الأمريكي من أصل فلسطيني تمت إعاقته". وأشار إلى أن "سبب عرقلة مروره لم يعرف في حينه، رغم أن حقيبته المتواضعة اجتازت التفتيش الأمني بسهولة، وتبقى فقط فحص الوثائق التي بحوزته، لكن ضباط الأمن الإسرائيلي عثروا على ورقة معه مكتوب عليها عبارة "حل الدولتين"، وقد تناقلها الضباط من يد إلى يد، وبدأوا بتوجيه الأسئلة إليه رغم أنه محاضر في جامعتي بير زيت وتل أبيب عن علاقته بهذا الحل السياسي، وكان عليه أن يشرح لهم كيف وصلته هذه الورقة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *