الرئيسية / الاخبار / النيابة العامة تذكر السعوديين بعقوبة ترويج "الشائعات"

النيابة العامة تذكر السعوديين بعقوبة ترويج "الشائعات"

حذرت النيابة العامة في السعودية مجددا، السبت، من ترويج الشائعات والأخبار الزائفة.

وأضافت النيابة العامة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن إنتاج الشائعات أو الأخبار الزائفة التي من شأنها المساس بالنظام أو الأمن العام أو إرسالها أو إعادة إرسالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة تقنية، يُعد جريمة معلوماتية تصل عقوبتها للسجن خمس سنوات، وغرامة ثلاثة ملايين ريال.


وأعادت النيابة العامة التذكير بالمادة 6 من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، بأنه "يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل شخص يرتكب أيّا من الجرائم المعلوماتية المتعلقة بإنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة أو حرمة الحياة الخاصة، أو إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي".

 

يأتي ذلك في ظل اتهامات تطال السعودية في قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي.

عن

شاهد أيضاً

الحراك في الجزائر والرعب في تل أبيب

أولى المعهد القومي للدراسات الأمنية في "تل أبيب" INSS اهتماما كبيرا بالحراك الشعبي في الجزائر، وقد تخصصت الباحثة "سارة فيوري" Sarah J. Feuer في الكتابة عن مسارات ومستجدات ومآلات الحراك، وإلى أي مدى يمكن أن يؤثر–حسب رأيها- في زعزعة الأمن القومي الإسرائيلي، ومن المقالات التي كتبتها في هذا الشأن :" التذمر في شمال إفريقيا : ماذا يمكن أن تجر الاحتجاجات والسخط في الجزائر على المناطق المجاورة". قبل أن أبدأ في تحليل أهم النقاط التي أثارتها الباحثة Sarah J...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *